هل خضعت بريطانيا لابتزاز إيراني ألزمها بتحويل 400 مليون جنيه إسترليني لطهران‎؟ – إرم نيوز‬‎

هل خضعت بريطانيا لابتزاز إيراني ألزمها بتحويل 400 مليون جنيه إسترليني لطهران‎؟

هل خضعت بريطانيا لابتزاز إيراني ألزمها بتحويل 400 مليون جنيه إسترليني لطهران‎؟

المصدر: رويترز

نقلت صحيفة تليغراف عن مصادر بريطانية قولها، إن بريطانيا تستعد لتحويل ما يربو على 400 مليون جنيه إسترليني (527 مليون دولار) لإيران، فيما تسعى لإطلاق سراح موظفة بريطانية من أصل إيراني مسجونة في طهران، في خضوع على ما يبدو لابتزاز.

وحكم على نازانين زاغاري راتكليف، التي تعمل مديرة مشروع بمؤسسة تومسون رويترز الخيرية، بالسجن خمس سنوات بعد أن أدانتها محكمة إيرانية بالتآمر للإطاحة بالمؤسسة الدينية، وتنفي الصحفية البريطانية هذا الاتهام.

وسعت بريطانيا للحصول على مشورة قانونية بشأن ما إذا كان بإمكانها تحويل الأموال التي تدين بها في صفقة أسلحة متنازع عليها منذ سبعينيات القرن الماضي، حيث أكد دبلوماسيون للصحيفة، أن أي أموال ستدفعها بريطانيا يجب ألا ترتبط بمصير زاغاري راتكليف.

ومؤسسة تومسون رويترز منظمة خيرية مستقلة عن شركة تومسون رويترز، وعن وكالة رويترز للأنباء.

ولم يتسن الوصول إلى متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية للحصول على تعقيب خارج ساعات العمل المعتادة.

ونفى لاحقاً، المتحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي وجود صلة بين 400 مليون جنيه إسترليني (528 مليون دولار) تدين بها بريطانيا لإيران ومصير موظفة إغاثة بريطانية من أصل إيراني مسجونة.

وذكرت صحيفة ”ذا صن“ أن إيران قدمت لبريطانيا سلسلة من المطالب للإفراج عن نازانين زاغاري راتكليف، وهي مديرة مشروع بمؤسسة ”تومسون رويترز“ الخيرية.

وتضمنت المطالب من إيران الإصرار على أن تدفع بريطانيا 400 مليون جنيه إسترليني دفعها شاه إيران السابق في عام 1979 لشراء دبابات ومركبات أخرى لم يصل أي منها تقريباً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com