سفير روسيا السابق لدى أمريكا يعترف بعلاقته مع مقربين من ترامب – إرم نيوز‬‎

سفير روسيا السابق لدى أمريكا يعترف بعلاقته مع مقربين من ترامب

سفير روسيا السابق لدى أمريكا يعترف بعلاقته مع مقربين من ترامب

المصدر: أدهم برهان- إرم نيوز

اعترف سيرغي كيسلياك، السفير الروسي السابق لدى الولايات المتحدة الأمريكية، بأنه تواصل مع المحيطين بالرئيس دونالد ترامب، أثناء الحملة الانتخابية الرئاسية عام 2016، لكنه اعتبر أن هذه الاتصالات من صميم العمل الدبلوماسي ومعيارًا لمدى فعاليته.

وقال كيسلياك خلال برنامج 60 دقيقة على قناة ”روسيا-1″، الأربعاء، إن ”صحيفة واشنطن بوست أكدت في مقالة مطولة أني تواصلت مع مستشار الأمن القومي للرئيس المنتخب دونالد ترامب“، متسائلًا: ”مَن مِن الدبلوماسيين الجادين لم يحاول إقامة اتصالات مع حاشية الرئيس المنتخب؟“.

وأضاف السفير الروسي وهو النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، أن ”ذلك ينطوي على عمل دبلوماسي طبيعي“.

وتصف وسائل إعلام أمريكية، كيسلياك، منذ فترة طويلة، بأنه ”موصل النفوذ الروسي في كافة الدوائر الأمريكية على مختلف مستوياتها واتجاهاتها“.

وانسحب النائب العام الأمريكي جيف سيشنس، من التحقيق حول الصلات الروسية مع حاشية ترامب والمحيطين به، بعد أن انكشف على نحو بين أنه هو نفسه كان يعقد اجتماعات روتينية ودورية مع السفير الروسي عندما كان سيشنس عضوًا في مجلس الشيوخ.

يذكر أن سيشنس يشغل إلى جانب موقعه كنائب عام أمريكي، منصب وزير العدل في إدارة الرئيس ترامب في الوقت الراهن.

وإضافة إلى ذلك، استقال مايكلفلين، مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعد أن أعلن البيت الأبيض أن فلين لم يبلغ أجهزة الاستخبارات الأمريكية بكافة مضمون المحادثات التي أجراها مع كيسلياك، نهاية العام الماضي، إثر طرد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما 35 دبلوماسيًا روسيًا في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أي قبل أسابيع من تسلم ترامب منصبه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com