الأمن الروسي يوقف 69 شخصًا ينتمون لجماعة الدعوة والتبليغ “المحظورة”

الأمن الروسي يوقف 69 شخصًا ينتمون لجماعة الدعوة والتبليغ “المحظورة”

أعلن جهاز الأمن الفدرالي “اف اس بي” الروسي ، يوم الثلاثاء، توقيف 69 شخصًا في منطقة موسكو؛ للاشتباه بانتمائهم إلى حركة  جماعة الدعوة والتبليغ السنية المحظورة في روسيا.

وقال الجهاز في بيان: “إنه تمكن من وضع حد للأنشطة غير القانونية للبنية السرية للمنظمة الدولية المتطرفة، التي تدعى جماعة التبليغ والمحظورة في روسيا”، والتي كانت تُحضّر لعمليات ضد قوات الأمن.

وأشار البيان إلى أن قياديي الحركة يتحدرون من وسط آسيا، مضيفًا أنه تم العثور خلال عمليات التفتيش على منشورات ذات محتوى متطرف، ووسائل اتصال، وكذلك أقراص صلبة.

وجماعة الدعوة والتبليغ السنية المحافظة جدًا كانت تأسست في الهند أثناء فترة الاحتلال البريطاني، وهي تقول: “إنها غير سياسية ولديها ملايين الأعضاء في العالم”.

هذا وتعتبر هذه الحركة في روسيا حركة متطرفة، وهي محظورة في البلاد.