تقرير: نجل ترامب تراسل مع “ويكيليكس” أثناء الانتخابات الرئاسية

تقرير: نجل ترامب تراسل مع “ويكيليكس” أثناء الانتخابات الرئاسية

ذكرت مجلة “أتلانتيك” يوم الاثنين أن “دونالد ترامب جونيور” نجل الرئيس الأمريكي، تبادل سلسلة من الرسائل مع موقع ويكليكس أثناء حملة والده الانتخابية.

وبحسب المجلة، أرسل موقع ويكيليكس، الذي نشر سلسلة من رسائل البريد الإلكتروني المسربة من حملة الديمقراطية هيلاري كلينتون خلال انتخابات عام 2016، رسائل متكررة إلى ترامب الابن وحثه على الترويج لنشر تلك الرسائل فضلًا عن تزويده بالوثائق.

وتجاهل ترامب الابن إلى حد كبير الرسائل الشخصية التي أرسلت إليه على تويتر من قبل موقع ويكيليكس، “ولكن في بعض الأحيان رد أو تابع طلباته” وفق المجلة.

وذهبت الطلبات إلى ما هو أبعد من الترويج الذاتي، مشجعة ترامب الابن على الإفراج عن عائدات والده الضريبية إلى الموقع الذي ينشر تسريبات، وتشجيع ترامب الأب على التنازع بشأن نتائج الانتخابات إذا خسر، إلى جانب طلب من الرئيس المنتخب أن يخبر أستراليا بتعيين جوليان أسانج، مؤسس ويكيليكس، سفيرًا لدى الولايات المتحدة.

وتردد أن تلك الاتصالات تم تسليمها إلى الكونغرس؛ كجزء من تحقيق جار بشأن التدخل الروسي في الانتخابات.

واستمر التبادل على الأقل حتى تموز/يوليو عندما تم الكشف عن أن الابن الأكبر للرئيس التقى بمحام روسي “لأنه كان مهتما بمعلومات من شأنها الإضرار بكلينتون”.