نيجيريا.. مسلحون مجهولون يحرقون كنيستين وسط البلاد

نيجيريا.. مسلحون مجهولون يحرقون كنيستين وسط البلاد

لاغوس (نيجيريا)- قتل ثمانية نيجيريين على الأقل في هجوم شنه مسلحون مجهولون، الأربعاء 11 حزيران/ يونيو، على قرى في ولاية بلاتو، وسط نيجيريا، في حين أُحرقت كنيستين وعدد من المنازل، حسب مصادر عسكرية وأمنية.

وقال المتحدث باسم الجيش النيجيري، ايكديتشي ايويها، في تصريحات صحفية، إن ”خمسة مدنيين وثلاثة من أفراد قوة المهام الخاصة، قتلوا في الهجوم“.

وأضاف ايويها: ”نشتبه بأن الهجوم ليس له علاقة بواقعة قتل 60 رأس ماشية في منطقة تابعة للحكومة المحلية، الإثنين 9 حزيران/ يونيو“، دون أن يذكر مزيدا من التفاصيل أو يحدد مكان ذلك الهجوم أو هوية منفذيه.

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم شرطة ولاية بلاتو، دومينيك اسين، للصحفيين، إن ”مسلحين هاجموا قريتي غاكو وتانجول، الأربعاء 11 حزيران/ يونيو“.

وأضاف اسين: “ قتل ستة أشخاص، وأصيب خمسة آخرون بجروح خطيرة، عندما فر القرويون للنجاة بحياتهم خلال الاضطرابات التي أعقبت الهجوم“.

وأشار إلى أن المسلحين أضرموا النار في عدد من المنازل وكنيستين أثناء الهجوم.

وأضاف أن رجال الأمن انتشروا في أعقاب الهجوم في إجراء استباقي لصد أي أعمال انتقامية من شأنها أن تزيد حدة التوتر في المجتمعات المحلية.

ولفت اسين إلى أن الجهود ما زالت جارية في الوقت الراهن لتعقب المجرمين المسؤولين عن الهجمات، دون أن يذكر تفاصيل حول هويتهم. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن.

وغالبا ما تشهد ولاية بلاتو أعمال عنف عرقية دينية، لا سيما بين القبائل المحلية وجماعة الهوسا- فولاني، في إطار النزاع على ملكية الأراضي والتمثيل السياسي.

واشتكى أعضاء جماعة الفولاني، الأسبوع الماضي، من حوادث سرقة ماشية متكررة على نحو متزايد، اتهموا فيها مجهولين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com