”التغيير“ السورية ترحب بالتقارب التركي – الإيراني

”التغيير“ السورية ترحب بالتقارب التركي – الإيراني

سوريا– أعلنت جبهة التغيير والتحرير في سوريا عن ترحيبها بالتقارب التركي- الإيراني الذي انعكس خلال زيارة الرئيس حسن روحاني إلى أنقرة، والاتصالات السعودية- الروسية، الخاصة بملف حل الأزمة السورية، معتبرة إياها ”مؤشراً إيجابياً“ باتجاه الحل.

وترى الجبهة أن ذلك التقارب يعكس ”تطوراً لافتاً في طريقة تناول الأزمة السورية“.

وأضافت:“ إن التقارب الإيراني- التركي، أو أي تقارب بين أطراف كانت على حدي النقيض من الأزمة السورية هو شيء جيد ويبعث الأمل في وصول القوى الإقليمية إلى حلول توافقية“.

وكان رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، عقد الإثنين الماضي، اجتماعاً مع الرئيس الإيراني حسن روحاني ، لتفعيل مجلس التعاون رفيع المستوى، وتجاوز الخلافات التي ظهرت على السطح خلال الأزمة السورية.

كما أجرى وزير الخارجية السعودي، سعود الفيصل، الإثنين، اتصالاً هاتفياً مع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، لبحث سبل التسوية السلمية للأزمة السورية، حيث أكد الطرفان أهمية الوصول للتسوية وحل الأزمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com