بوتين يفرض تدريبات عسكرية قاسية على المرشحين لمناصب مدنية عليا

بوتين يفرض تدريبات عسكرية قاسية على المرشحين لمناصب مدنية عليا

المصدر: أدهم برهان – إرم نيوز

شارك طلاب الأكاديمية الروسية العليا للإدارة العامة للعلوم والتكنولوجيا، المرشحون لمناصب حكام الأقاليم والمقاطعات، في مناورات عسكرية في منطقة ”كوبينكا“ التدريبية القريبة من العاصمة موسكو، وذلك بأوامر من الرئيس فلاديمير بوتين.

وشارك في التدريبات أعضاء من مجلسي النواب ”الدوما“  و“مجلس اتحاد روسيا“ ”، وبعض موظفي الحكومة الروسية الذين يشغلون مناصب عليا.

 وقفز المتدربون بالمظلات من أبراج عالية، وتمرّنوا على رمي القنابل اليدوية وإطلاق النار من المسدسات والرشاشات، والانبطاح، بينما تمر المركبات المدرعة فوقهم.

وتشكل هذه التدريبات العسكرية جزءًا من برنامج المدرسة العليا للإدارة العامة في الأكاديمية الروسية للعلوم والذي يهدف إلى إعداد احتياطي الموظفين الرئاسيين  في مجمع التدريب العسكري ”كوبينكا“.

وعلى الرغم من أن هذه التدريبات العسكرية للموظفين المدنيين جرت قبل نحو أسبوع، أي يوم 27 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، فإنه لم يتم كشف النقاب عنها إلا اليوم.

وذكرت قناة ”أر بي كا“ التلفزيونية الخاصة في روسيا، في وقت سابق، أنه أثناء الدورة التدريبية السابقة التي جرت في مدينة ”سوتشي“ على البحر الأسود، قفز المشاركون في التدريب بالمياه من صخرة شاهقة على شلالات ”أغور“ وكانوا يعملون في ”كانيونينغ“.

وبأمر مباشر من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تم إخضاع المرشحين لشغل مناصب رسمية عليا في روسيا لتدريبات عسكرية قاسية تضمنت القفز بالمظلات من الأبراج، ورمي القنابل اليدوية، وإطلاق الرصاص من المسدسات والبنادق الآلية، والانبطاح تحت عجلات المدرعات العسكرية لتمرَّ فوقهم.

وتجدر الإشارة إلى أن المذكورين هم من المشاركين في برنامج المدرسة العليا لإدارة الدولة في الأكاديمية الروسية للاقتصاد الشعبي والخدمة الحكومية التابعة للرئيس الروسي. ويتعلق البرنامج بإعداد الكادر الاحتياطي للكرملين.

ومن بين التدريبات التي خضع لها المشاركون قبل ذلك الجلوس أمام باب مفتوح في حوامة تحلق على ارتفاعات عالية.

والتدريبات العسكرية ليست إلا جزءًا من البرنامج الذي يشمل أيضًا الدفاع عن مشاريع دراسية، والخضوع لفحص شخصي ومهني، والمشاركة في فريق جماعي ”سباقات قوارب التجذيف والزوارق الشراعية“ والمحاضرات.

وقال أحد المشاركين في هذه المناورات المخصصة أصلاً للعسكريين المحترفين، لشبكة ”أر بي كا“ إن هذا الجزء من التدريب كان صدمة لجميع المشاركين فيه، لأنه عرّضهم للإصابات.

وأضاف:“بعد القفز بالمظلات، ذهب ثلاثة منا إلى منازلهم بإصابات في الساق، وواحد بإصابة في الظهر“.

وذكر آخر لشبكة ”أربي كا“ أن برج المظلة التدريبية مصمَّم ”للأولاد الذين يتراوح وزنهم بين 60 و 70 كيلوغرامًا، وليس لأولئك الذين يبلغ وزنهم حوالي 100 كيلوغرام ”.

وحضر التدريب العسكري الكلي نحو 40 شخصًا، من بينهم النائبان إيفان أبراموف، وأنطون غوتا، النائب الأول لوزير النقل يفغيني ديتريه، ونائب وزير البناء أندريه شيبيس، ونائب وزير الثقافة سيرغي أوبريفالين.

وتم تنظيم هذه التدريبات لمدة 9 أشهر بدعم من الكرملين ومدرسة موسكو للإدارة ”سكولكوفو“ وجامعة ”سبيربانك“ للشركات و“المدرسة العليا للاقتصاد“.

وتم إجراء أول دورة من هذه التدريبات في حزيران / يونيو من هذا العام، ومن المقرر إجراء الدورة الأخيرة في شباط / فبراير 2018، وينبغي أن تنتهي قبل شهر من الانتخابات الرئاسية المقررة من آذار / مارس المقبل. وتم إجراء الدورة التدريبية ما قبل الأخيرة في ”سوتشي“ في أوائل تشرين الأول / أكتوبر الماضي، خلال فصل الشتاء، وسيؤخذ المشاركون في التدريب إلى ماليزيا وسنغافورة.

ويلقي المحاضرات على المتدربين، رئيس إدارة الكرملين أنطون فاينو، ونائبه الأول، سيرغي كيريينكو، ومساعد الرئيس للقضايا الاقتصادية، أندري بيلوسوف، ونائب رئيس الوزراء، دميتري كوزاك، ووزير الدفاع، سيرغي شويو، و وزير الخارجية سيرغي لافروف، و وزير التنمية الاقتصادية، مكسيم أوريشكين.

كما يشارك في إلقاء  المحاضرات على المشاركين في التدريب، وفقًا لمشروع البرنامج التعليمي، ممثلو إدارات الشركات الكبرى، مثل: رئيس سبيربنك غيرمان غريف، ورئيس شركة ”روس نفط“ العملاقة، إيغور سيتشين، ومؤسس شركة ”يو أس أم“ القابضة الملياردير اليشر عثمانوف وغيرهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com