أخبار

"التعاون الإسلامي" تطالب الرئيس التشيكي بالاعتذار
تاريخ النشر: 10 يونيو 2014 13:39 GMT
تاريخ التحديث: 10 يونيو 2014 13:39 GMT

"التعاون الإسلامي" تطالب الرئيس التشيكي بالاعتذار

المنظمة تصدر إعلانا تدين فيه التصريحات المعادية للإسلام التي أدلى بها الرئيس التشيكي ميلوش زيمان أثناء حفل استقبال أقامته السفارة الإسرائيلية في براغ.

+A -A
المصدر: إرم- براغ من إلياس توما

طالبت منظمة التعاون الإسلامي، الرئيس التشيكي، ميلوش زيمان، بالاعتذار لملايين المسلمين بسبب التصريحات المعادية للإسلام التي أطلقها أثناء حضوره حفل استقبال أقامته السفارة الإسرائيلية في براغ.

وتلقى قصر الرئاسة التشيكي وعدة مؤسسات حكومية تشيكية من بينها وزارة الخارجية، الإعلان الذي صدر عن منظمة التعاون الإسلامي، وتضمن ادانتها للتصريحات المعادية التي صدرت عن الرئيس التشيكي.

و تضمن الإعلان الذي أصدره أمين عام المنظمة، إياد مدني، باسم المؤسسة التي تضم 57 دولة، إدانة هذه التصريحات والتعبير عن خيبة الأمل من أقوال زيمان، وإن كانت هذه التصريحات تتوافق مع تصريحات زيمان السابقة بحق الإسلام والتي قارن فيها بين المؤمنين بالقرآن وبين المعادين للسامية والنازيين العنصريين.

وأشار الإعلان أيضا، إلى أن تصريحات زيمان المختلفة عن الإسلام، تظهر نقصا في المعرفة لديه وعدم فهمه للإسلام، وتتجاهل أيضا الحقائق التاريخية ومنها أن معاداة السامية والعنصرية هما ظواهر أوروبية وليس لهما اي جذور في الإسلام أو في أي دين آخر.

ونبه الإعلان إلى أن أقوال الرئيس زيمان غير مسؤولة وتعزز النمط السائد حول الإسلام، الذي يحرض على الكراهية والتمييز والعنف ضد المسلمين.

وكانت شبكة ”إرم“ نبهت كأول وكالة إعلامية عربية إلى تصريحات زيمان الشهر الماضي، التي اعتبر أن الأيديولوجيا الإسلامية تقف وراء الهجوم الذي وقع في بروكسل عند المتحف اليهودي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك