روسيا: الأسد رفض نصيحتنا بتأجيل إجراء الانتخابات

روسيا: الأسد رفض نصيحتنا بتأجيل إجراء الانتخابات

المصدر: دمشق- (خاص)

كشفت مصادر مطلعة أن وزيرا الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأمريكي جون كيري تناولا الموضوع السوري خلال لقائهما في باريس، حيث اعترف الوزير الروسي للجانب الأمريكي انه يتفهم المصاعب الناتجة من الانتخابات الرئاسية في سورية على المسار السياسي.

وقال لافروف لكيري: ”إن موسكو حاولت إقناع الجانب السوري بتأجيل إجراء الانتخابات، لكنه لم يقتنع“.

وتابعت المصادر أن الجانبين رأيا ضرورة البحث في كيفية العودة إلى طاولة المفاوضات، وأن هناك التزاماً أمريكيا في العمل مع حلفاء واشنطن لإيجاد طريقة للتحرك نحو هذا الهدف.

وقالت المصادر إن لافروف تناول مع كيري نتائج لقاء وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل مع الرئيس فلاديمير بوتين ولافروف في ”سوتشي“ قبل أيام.

وكان كيري اتصل برئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا الأربعاء ليؤكد له أن الرئيس أوباما ”ملتزم في الاستمرار بالعمل مع مجلس الشيوخ الأمريكي ”الكونغرس“ لدعم سياسته وإيجاد حل للتخلص من بشار الأسد والمتطرفين في سوريا“.

وفي الإطار ذاته، أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية وكبير مستشاريها لشؤون سورية، إدجار فاسكيز، أن وزير الخارجية جون كيري لا يعتزم التلميح برغبة بلاده في تغيير سياستها المتعلقة بدعم المعارضين في سورية أو ابتغاء مستقبل لا يضم الرئيس بشار الأسد.

ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة ”واشنطن بوست“ الأمريكية عن المتحدث قوله ”ما زلنا نركز على دعم المعارضة المعتدلة والجهود التي تستهدف انتقالاً سياسياً حقيقياً“.

واعتبر المتحدث أن تصريحات الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، بشأن تعليق الولايات المتحدة على الانتخابات السورية، بأنها عديمة الجدوى.

وقالت الصحيفة إن تصريحات ”فاسكيز“ في هذا الشأن جاءت رداً على دعوة نصر الله للولايات المتحدة بضرورة التحاور مع الأسد والاعتراف بأنه الطرف الفائز حتى الآن في الحرب، إلى جانب قبول البنود التي طرحتها الحكومة السورية لإجراء تسوية سياسية لحل الأزمة.

وكان نصر الله أكد في تصريحاته بأنه ”إذا رغبت الولايات المتحدة في أن تكون جزءاً من حل الأزمة السورية، سيتعين عليها أولاً التوقف عن دعم المعارضين وقبول الانخراط في حوار مع الأسد“.

وجاءت تصريحات نصر الله، عقب تلميحات من كيري بأن حزب الله- الذي تصنفه الولايات المتحدة على أنه منظمة إرهابية- يمكن أن يلعب دوراً في تحقيق حل سياسي مشروع في سوريا جنباً إلى جنب مع روسيا وإيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com