تيريزا ماي تضع ”قواعد سلوك“ لمواجهة التحرش داخل حزبها

تيريزا ماي تضع ”قواعد سلوك“ لمواجهة التحرش داخل حزبها

المصدر: رويترز

 نشرت رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي، اليوم الجمعة، مدونة سلوك لكل نواب حزبها في البرلمان ومسؤولي الحزب، في أحدث مساعيها للتصدي لمزاعم متزايدة بشأن سلوكيات غير لائقة في البرلمان.

وأصبح برلمان بريطانيا أحدث مؤسسة تنزلق في ”فضيحة جنسية“، بعدما دفعت مزاعم ضلوع المنتج السينمائي الأمريكي، هارفي واينستين، في حوادث تحرش جنسي لآلاف من النساء والرجال، لنشر قصص عن تعرضهم لانتهاكات مشابهة.

واستقال وزير الدفاع البريطاني، مايكل فالون، يوم الأربعاء، قائلًا: إن سلوكه في الماضي ابتعد عن المعايير المطلوبة، مكلفًا ماي حليفًا وثيقًا في حكومة أقلية هشة، ومسلطًا الضوء على موقفها السياسي الضعيف أمام المزيد من المزاعم.

ونشرت ماي، اليوم الجمعة، مدونة سلوك على موقع حزب المحافظين على الإنترنت أفردت فيها المعايير المتوقعة من الأعضاء المنتخبين والمعينين في الحزب، والإجراءات التي ستُتخذ ضد أي انتهاك لهذه المعايير، وتعريف الحزب للتمييز والتحرش الجنسي والترهيب.

وفي رسالتها قالت ماي: ”إنه ينبغي على البرلمان أن يضطلع هو الآخر بمزيد من المسؤولية لحماية العمال داخل منظومته“، مجددةً دعوتها لوضع نظام مستقل ومشترك يتسم بالشفافية بخصوص الشكاوى في البرلمان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة