هل تُخفي الولايات المتحدة عدد قواتها العسكرية الحقيقي في سوريا والعراق؟ – إرم نيوز‬‎

هل تُخفي الولايات المتحدة عدد قواتها العسكرية الحقيقي في سوريا والعراق؟

هل تُخفي الولايات المتحدة عدد قواتها العسكرية الحقيقي في سوريا والعراق؟

المصدر: مدني قصري – إرم نيوز

صرح قائد القوات الأمريكية فى سوريا، جيمس جارارد، أن 4000 جندي أمريكي موجودون حاليًا فى البلاد.

وقال ”إن الجيش الأمريكي يستخدم بشكل روتيني خط الاتصال في سوريا أثناء الاتصالات مع زملائه الروس؛ لمناقشة إجراءات القوات الجوية، ولكن ليس هناك اتفاق من هذا القبيل فيما يتعلق بالقوات البرية“.

 وأوضح الجنرال الأمريكي، أن ما بين 3000 و7000 إرهابي من داعش ما زالوا ينشطون في وادي الفرات في العراق.

في حين أن الجنرال، تراجع فيما بعد ليعلن أن القوات الأمريكية العاملة في سوريا 500 رجل فقط، وفقًا لما نشرهُ أمس الخميس موقع قناة روسيا اليوم.

وكان الجيش الأمريكي قد أعلن في وقت سابق أنه لن يكشف عن عدد جنوده في سوريا والعراق، في حين أن عدد قواته في أفغانستان يقدر بـ ”ما بين 8 آلاف و 11 ألف جندي“.

ويشير الخبراء إلى أن المسؤولين الأمريكيين غالبًا ما يكونون مخطئين في الأرقام، خاصة عندما يتعلق الأمر بعدد المُدرّبين العسكريين، أو ممثلي المعارضة المعتدلين.

وعلى ذات الصعيد، اعترف المتحدث باسم البنتاغون أريك باهون في صحيفة ”واشنطن بوست“، بأن عدد القوات الأمريكية فى سوريا والعراق قد يكون أعلى بكثير من الرقم المصرح به من قبل المسؤولين.

وقال إن هذه ”الأرقام تتجاوز 503 رجال في سوريا و5200 رجل في العراق، وهذه حقيقة معترف بها، إنها الأرقام التي لدينا لإدارة القوات، وهذه الأرقام لا تشمل العسكريين الذين يشاركون بشكل مؤقت فى العمليات“.

ويفترض الخبير العسكري أليكسي ليونكوف، حسب موقع سبوتنيك، أن الجنرال جيمس جارارد لم يخطئ في هذه الأرقام، وأن الرقم الأول الذي تحدث عنه هو العدد الفعلي للجنود الأمريكيين في سوريا.

وقال: ”من الصعب وصف أقوال الممثل الأمريكي لقيادة الائتلاف في سوريا بالهفوات اللسانية؛ لأنه منذُ بداية العملية والأمريكيون يخلطون الأرقام، فهم يخلطون بين عدد ما يسمى مقاتلي المعارضة المعتدلين، وعدد المدربين العسكريين المتواجدين على مواقع هذه المعارضة، التي تصبح بعد ذلك في أيدي قوات داعش، فالرقم الأول على الأرجح هو الذي يتوافق مع الواقع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com