حمى الانفصال تنتقل إلى فرنسا.. جزيرة ”كاليدونيا“ الجديدة تقرر استفتاء حول الاستقلال

حمى الانفصال تنتقل إلى فرنسا.. جزيرة ”كاليدونيا“ الجديدة تقرر استفتاء حول الاستقلال

المصدر: الأناضول

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي، إدوارد فيليب، اليوم الجمعة، موافقة حكومته على إجراء استفتاء استقلال جزيرة كاليدونيا الجديدة، العام المقبل.

وقال إنّ ”اتفاقًا سياسيًا تمّ بين الحكومة الفرنسية، وأعضاء اللجنة الموقعة على استقلال كاليدونيا الجديدة، يمنح الجزيرة حق إجراء استفتاء على الاستقلال بحد أقصىاه شهر تشرين الثاني / نوفمبر من عام 2018″.

وأضاف فيليب في تصريحات صحفية، أنّ ”استفتاء الاستقلال يتماشى مع بنود اتفاق كاليدونيا الموقع في شهر أيار / مايو 1998، ومن شأنه إنهاء الاستعمار الفرنسي بشكل متتابع للأرخبيل الواقع فى المحيط الهادئ“.

وأوضح قائلًا: ”توصلنا إلى اتفاق سياسي قائم على الثقة، ومن المهم أنه مازال أمامنا قدر من العمل الذي لايخلو من الصعوبة“.

يشار إلى أن اللجنة الموقعة على استقلال كاليدونيا تأسست بموجب اتفاق أيار / مايو 1998، بين الحكومة الفرنسية وداعمي الاستقلال في الجزيرة لفترة انتقالية قدرها 20 عامًا.

وبموجب اتفاق 1998 المعروف باسم ”نوميا“، يحق لكاليدونيا الجديدة، إجراء استفتاء ثانٍ بين عامي 2014 و2018، وهي السنة التي ينتهي فيها سريان الاتفاق.

وتقع كاليدونيا الجديدة جنوب غرب المحيط الهادئ، ضمن ”قارة أوقيانوسيا“ المكونة من نحو 10 آلاف جزيرة بركانية ومرجانية، باستثناء أستراليا، ونيوزيلندا، وبابوا نيو غينيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com