أمريكا تصادق رسميًا على عقوبات ضد كوريا الشمالية قبيل جولة ترامب الآسيوية

أمريكا تصادق رسميًا على عقوبات ضد كوريا الشمالية قبيل جولة ترامب الآسيوية

المصدر: وكالات

صادقت الولايات المتحدة رسميًا، الخميس، على عقوبات أعلنت عن فرضها في حزيران/ يونيو الماضي لمنع وصول كوريا الشمالية إلى النظام المالي الأمريكي.

ويأتي ذلك قبل جولة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الآسيوية التي يهيمن عليها التهديد النووي لكوريا الشمالية.

وتستهدف وزارة الخزانة الأمريكية خصوصًا مصرف داندونغ، الواقع على الحدود مع كوريا الشمالية، وهو أول بنك صيني تطاله عقوبات أمريكية إذ تتهمه الولايات المتحدة بأنه ”قناة للأنشطة المالية غير المشروعة“ لبيونغ يانغ، لا سيما لصالح برامجها البالستية والنووية.

كما أصدرت وزارة الخزانة الأمريكية وثيقة الخميس تحذر فيها المؤسسات المالية من الأساليب التي يستخدمها نظام الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون للتحايل على العقوبات الأمريكية والدولية.

ويتوجه ترامب اليوم الجمعة إلى هاواي، وهي أول محطة في الطريق إلى آسيا التي سيزور فيها اليابان وكوريا الشمالية والصين وفيتنام والفلبين. وستكون تلك هي أطول جولة آسيوية يقوم بها رئيس أمريكي منذ أكثر من 25 عامًا.

وقال مساعد بارز لترامب، الخميس، إن الرئيس سيبلغ القادة الذين سيلتقي بهم في الجولة أن ”الوقت ينفد“ بشأن وضع حد للأزمة النووية التي تسببت فيها كوريا الشمالية.

وأضاف إتش.آر مكماستر، مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض، للصحفيين: ”الرئيس يدرك أن الوقت ينفد منا للتعامل مع كوريا الشمالية وسيطلب من كل الدول فعل المزيد“.

وتابع أن ترامب ”سيحث الدول التي لها أكبر تأثير على بيونغ يانغ على إقناع قادتها بأن السعي وراء أسلحة نووية طريق مسدود وأن عليهم نزع السلاح النووي“.

وستكون الصين على الأرجح هي المحطة الأكثر حساسية لترامب حيث سيطلب من الرئيس الصيني شي جين بينغ بذل مزيد من الجهد لكبح كوريا الشمالية.

ومن المتوقع أن يضغط ترامب على شي ليقلل من صادرات النفط لكوريا الشمالية وواردات الفحم منها وللحد من التحويلات المالية بين البلدين.

ويأتي ذلك في وقت رجحت تقارير إعلامية الخميس نقلا عن وكالة التجسس الكورية الجنوبية أن تكون بيونغ يانغ بصدد إجراء تجربة صاروخية جديدة قبل أيام فقط من زيارة ترامب إلى شبه الجزيرة الكورية المقسمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com