السجن 20 عامًا لشقيق الجزائري مراح منفذ هجوم تولوز (صور)

السجن 20 عامًا لشقيق الجزائري مراح منفذ هجوم تولوز (صور)

المصدر: رويترز

أصدرت محكمة في فرنسا، يوم الخميس، حكمًا بالسجن 20 عامًا بحق شقيق مسلح جزائري – فرنسي قتل أربعة يهود وثلاثة جنود، لدوره في الأحداث التي مثلت بداية عهد من هجمات المتشددين التي أودت بحياة المئات في فرنسا منذ ذلك الحين.

وقضت المحكمة في باريس بأن عبد القادر مراح مذنب بجرائم متعلقة بالتطرف، لكنها برأته من التواطؤ المباشر في تلك الهجمات التي نُفذت في عام 2012، وقَتل فيها شقيقه الأصغر محمد مراح ثلاثة أطفال يهود، وأحد أبويهم في تولوز، ثم قتل ثلاثة جنود.

وقُتل أكثر من 240 شخصًا في فرنسا منذ ذلك الحين، وخاصة منذ بداية عام 2015، إذ كان الهجوم الأكبر هو سلسلة من العمليات التي نفذها متطرفون قتل فيها مسلحون وانتحاريون 130 شخصًا في باريس.

وطلب ممثلو الادعاء من المحكمة إصدار حكم بالسجن مدى الحياة بحق عبد القادر مراح، وقالوا إنه متطرف أرشد أخاه الأصغر لهذا الطريق، وساعده ماديًا في سرقة الدراجة النارية التي استخدمها في عملية قتل اليهود في مدرسة يهودية في تولوز، جنوب غرب فرنسا.

وحكم القاضي على المتهم بالسجن 20 عامًا، في حين حكم على رجل آخر هو فتاح مالكي بالسجن 14 عامًا، لدوره في توفير السلاح والذخيرة والسترة الواقية من الرصاص للمهاجم.

ونفى عبد القادر مراح أي ضلوع له في الهجوم خلال المحاكمة التي استغرقت أربعة أسابيع، طالب فيها محاميه بتبرئته، واتهم ممثلي الادعاء بملاحقته لأنهم لا يمكنهم ملاحقة شقيقه الذي قتلته الشرطة بعد أيام من الهجوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com