شقراء من ”عاريات الصدر“ تحطم تمثالا لبوتين في متحف باريسي

شقراء من ”عاريات الصدر“ تحطم تمثالا لبوتين في متحف باريسي

باريس – أقدمت الخميس ناشطة في منظمة ”فيمن“ النسوية (عاريات الصدر) على تحطيم تمثال من الشمع للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمتحف غريفان في باريس، احتجاجا على زيارته لفرنسا.

وانهالت الناشطة على التمثال بعصا خشبية هاتفة ”بوتين الديكتاتور“، قبل ساعات من وصوله إلى العاصمة الفرنسية.

ودعت الحكومة الفرنسية بوتين للمشاركة في الاحتفالات بالذكرى السبعين لإنزال الحلفاء قواتهم أثناء الحرب العالمية الثانية بإقليم نورماندي الفرنسي ما عجل بإنهاء الحرب العالمية الثانية.

واقتادت الشرطة الناشطة الشقراء العارية الصدر بين تماثيل خوان كارلوس وباراك أوباما وفرانسوا هولاند وأنغيلا ميركل، فيما سقط تمثال بوتين أرضا ورأسه محطم بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وتناول بوتين مساء الخميس العشاء مع هولاند والتقى رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون. وهذه المرة الأولى التي يجري فيها القادة الغربيون محادثات مباشرة مع بوتين منذ ضم شبه جزيرة القرم إلى روسيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com