بوتين يبدي قلقه من تحول سوريا لأفغانستان أخرى

بوتين يبدي قلقه من تحول سوريا لأفغانستان أخرى

المصدر: إرم- (خاص)

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين, أن عناصر ”القاعدة“ المتواجدة في سوريا ستشكل خطراً على أوروبا, مبدياً ”تخوفه من انهيار سوريا وتحولها إلى أفغانستان أخرى“.

وأضاف بوتين, خلال مقابلة مع وسائل إعلام فرنسية، إن ”لا أحد ينكر وجود تلك المنظمات المرتبطة مباشرة بـالقاعدة، والتي تشكل تهديداً حتى على الدول الأوروبية، لأن المتطرفين الموجودين في سوريا اليوم سينتقلون عاجلاً أو آجلاً إلى بلدان أخرى، بما في ذلك إلى أوروبا“.

وأعرب الرئيس الروسي عن ”خشيته من انهيار سوريا، كما حدث في السودان، وتحول الوضع هناك إلى ما يشبه الوضع في العراق“.

وأردف بوتين: ”نريد الحفاظ على السلطة الشرعية ومن ثم تدريجياً ومع الشعب السوري، وجنباً إلى جنب مع شركائنا في أوروبا والولايات المتحدة، نبدأ بالتفكير في كيفية جعل هذا المجتمع السوري أكثر حداثة وأكثر استدامة وأكثر إنسانية“.

وبالتزامن مع تصريحات الرئيس الروسي، أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الأربعاء، أن أكثر من 30 فرنسياً غادروا للقتال في سوريا قتلوا هناك.

وقال هولاند في مؤتمر صحافي بختام اليوم الأول من قمة مجموعة السبع في بروكسل، ”علينا أن نتعاون بشكل أكبرفي مواجهة ظاهرة المقاتلين الأجانب في سوريا،، وخاصة على صعيد الاستخبارات“، لافتاً إلى ”خطوات تم اتخاذها وسيتم اتخاذها“.

وأعلنت فرنسا الشهر الماضي إجراءات جديدة، تمنع المواطنين الفرنسيين من الانضمام إلى الحرب الدائرة في سوريا، بهدف الحيلولة دون اعتناق شبان مسلمين فرنسيين أفكارا متطرفة، ما يجعلهم يشكلون تهديداً لبلدهم.

وتقدر فرنسا أعداد مواطنيها الضالعين بشكل مباشر أو غير مباشر في الحرب السورية، بحوالي 700 مقاتل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com