مراقبون: رئيس وزراء الهند سيقود بلاده بالحسم والمثابرة

مراقبون: رئيس وزراء الهند سيقود بلاده بالحسم والمثابرة

نيودلهي – أكد مراقبون ومهتمون بالشأن الهندي أن نارندرا مودي رئيس وزراء الهند سيقود دفة الحكومة بالحسم والمثابرة، بعد مرحلة طويلة من التردد والشلل السياسيين.

ولمع نجم نارندرا مودي رئيس وزراء الهند كسياسي إستراتيجي ناجح منذ 1995 بعد نجاح حزبه ”بهاراتيا جاناتا“ في 1995 و1998، في انتخابات ولاية ”غوجارات“.

كما كان شخصية رئيسة في حملة الانتخابات العامة سنة 2009، وأصبح أول رئيس وزراء لولاية ”غوجارات“ في أكتوبر 2001 بعد استقالة سلفه ”كاشوباهي باتيل“، وفي يوليو 2007، أصبح رئيس الوزراء الأطول خدمة في تاريخ ولاية ”غوجارات“.

ويصف مراقبون مودي أنه قومي هندوسي وهو شخصية مثيرة للجدل سواء داخل الهند أو خارجها، و حصل على إشادة هندية ودولية لسياساته الاقتصادية، التي ينسب إليها الفضل في خلق بيئة عمل متقدمة أسهمت في ارتفاع معدل النمو الاقتصادي في ولاية ”غوجارات“.

تعتمد سياسة مودي الاقتصادية على دعم الاستثمار المحلي والأجنبي وتوفير ظروف نجاح الأعمال، التي قد تعتمد على أخذ أراض من الناس بهدف تقديمها للشركات المحلية والأجنبية لاستثمارها تماما كما قام به في ولايته.

ويشجع مودي سياسة تحسين إمكانات التعليم والعمل لكنه لا يقدم شيئا كثيرا للفقراء، وهي أكبر نقطة ضعف لديه، ويرى مراقبون أن مودي سيعمل لمصالح الهند بقوة على الصعيد الدولي وسيكون متشدداً في كل شيء خصوصا في علاقات الهند مع باكستان والصين والولايات المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة