هل تخطط إيطاليا لتدخل عسكري واسع في ليبيا؟

هل تخطط إيطاليا لتدخل عسكري واسع في ليبيا؟

المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

كشفت صحيفة إيطالية عن ترشيحها لفوج من المظليين يسمى ”الخاص المكنى Col Moschin“، لتدخل محتمل في ليبيا.

وقالت صحيفة ”ildenaro“ على موقعها الإلكتروني، اليوم الإثنين، ”إن الفوج يُعد متخصصًا للغاية، ويمكن تجهيزه لتدخل محتمل في ليبيا“.

وأوضحت أن الفوج المرشح، الذي يتمركز في منطقة ليفورنو، يتكون من أفراد من القوات الخاصة، يتم اختيارهم لدورة تدريبية تستمر حوالي عامين.

وأشارت الصحيفة إلى أن أفراد الفوج قادرون على القتال في جميع السيناريوهات العملية، إذ إنهم مدربون على التعامل مع مختلف البيئات الصعبة، سواء منها الجبلية والمائية وحتى البرمائية.

وبينت الصحيفة الإيطالية أن الفوج المرشح يستخدم في اختراق دفاعات ”العدو“ ما يسمى بـ“فرضية هجمات المشاة“، ويرجع تاريخه إلى الحرب العالمية الثانية مع وحدة ارديتي.

ويأتي تقرير الصحيفة في أعقاب العمليات البحرية الإيطالية في المياه الإقليمية، وطلعات التجسس الكثيفة لطائرات إيطالية في الأجواء الليبية، الأمر الذي يُنظر إليه بعين الشك حول النوايا الحقيقية لإيطاليا.

بدوره، رأى المحلل السياسي عبد الحكيم معتوق، أن معلومات الخبر لا تبدو كأنها تسريبات، مرجحًا أن تكون صحيحة، ”لأن توقيتها غير مبرر“، على حد تعبيره.

واستدرك معتوق، الذي شغل سابقًا منصب الناطق باسم الحكومة الليبية المؤقتة، في تصريحات لـ ”إرم نيوز“، قائلًا: ”إلا إذا كانت هناك نية لدى إيطاليا وفرنسا لتوفير غطاء يُمكّن المشير خليفة حفتر من دخول طرابلس“.

بدوره، اعتبر الإعلامي محمد الزايدي، ”التحركات الإيطالية“ مثيرة للشك، موضحًا أنه يمكن أن يكون الهدف من تسريب هذا الخبر هو إيصال رسالة إلى جهات معينة في ليبيا.

واستبعد في تصريح لـ ”إرم نيوز“، ”أن يصب ذلك في صالح دعم المشير حفتر، فإيطاليا راهنت ولا تزال تراهن على رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج، وتضع في حسبانها مصالحها التي يضمنها الرئاسي في ليبيا“.

وتابع الزايدي قائلًا: ”ثمة وراء الأكمة الإيطالية ما وراءها، ويتعين علينا كليبيين أن نكون متنبهين، ونسارع إلى التحوط من هذه السيناريوهات، التي تستهدف الاستخبارات الإيطالية من تسريبها جس النبض في اتجاهين الأول داخلي، والثاني الصميم الليبي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة