فرنسا تعتقل شقيق بليز كومباوري رئيس بوركينا فاسو السابق‎

فرنسا تعتقل شقيق بليز كومباوري رئيس بوركينا فاسو السابق‎

المصدر: رويترز

احتجزت السلطات الفرنسية أمس الأحد، فرانسوا كومباوري، الشقيق الأصغر لبليز كومباوري رئيس بوركينا فاسو السابق، فيما يتعلق بجريمة قتل صحفي، وذلك حسب ما قال محاميه.

وأصبح قتل نوربرت زونجو عام 1998، والذي كان ينشر صحيفة ”اندبندنت“ في بوركينا فاسو، رمزًا للقمع خلال فترة حكم بليز كومباوري التي استمرت 27 عامًا وانتهت عام 2014 نتيجة انتفاضة شعبية.

وقبل موته، كان يجري التحقيق مع زونغو في قتل سائق كان يعمل لدى فرانسوا كومباوري، وأثار قتله احتجاجات عنيفة.

وقال محاميه بيير-أوليفيه سور في بيان، إن فرانسوا كومباوري اعتُقل في مطار ”شارل ديغول“ بباريس بعد عودته إلى فرنسا قادمًا من ساحل العاج حيث يعيش أخوه في المنفى.

وأضاف أن كومباوري سيمثل أمام القاضي خلال 48 ساعة. وقالت وسائل الإعلام في بوركينا فاسو إن كومباوري احتُجز بناء على أمر أصدرته حكومة البلاد بالقبض عليه، لكن محاميه أكد أنه كان أمر اعتقال دوليًا.

وقال سور إن ”هذه الاتهامات ذات دوافع سياسية من قبل حكومة بوركينا فاسو العاجزة عن وضع يدها على بليز كومباوري الذي ترفض حكومة ساحل العاج تسليمه على الرغم من صدور أمر دولي باعتقاله فيما يتعلق بقتل الرئيس السابق توماس سانكارا عام 1987“.

وأثارت الانتفاضة في بوركينا فاسو والانتخابات التي تلتها آمالًا بمحاسبة مرتكبي الجرائم في الماضي ولكن بعض الناشطين يقولون إن حكومة الرئيس الحالي روتش مارك كريستيان كابوري ”تتحرك بشكل أبطأ من اللازم ضد أعضاء النظام السابق والذين يعمل بعضهم في الإدارة الجديدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com