إلغاء حكم الإعدام بحق اثنين من المتهمين بأكبر قضية اختلاس في إيران

إلغاء حكم الإعدام بحق اثنين من المتهمين بأكبر قضية اختلاس في إيران

المصدر: طهران- إرم نيوز

ألغت محكمة الثورة في طهران يوم السبت حكم الإعدام بحق شخصين من مجموعة ”بابك زنجاني“ المليونر الإيراني الذي ساعد حكومة أحمدي نجاد في بيع النفط عن طريق التهريب والالتفاف على فرض العقوبات قبل التوافق النووي.

وكانت المحكمة أصدرت حكما بالإعدام بحق بابك زنجاني مهدي شمس وحامد فلاح هرفي، بتهمة اختلاس أموال طائلة من مبيعات النفط، القضية المعروفة التي طغت على كل القضايا في إيران أواخر أيام حكم  أحمدي نجاد والتي هزّت البلد حيث كانت مرتبطةً بقضايا تصدير النفط بشكل سري للإتفاف على العقوبات المفروضة على طهران بسبب نشاطها النووي في تلك الفترة.

وألغت محكمة الثورة فرع 28 للاستئناف تهمة ”المفسد في الأرض“ التي عادة ما يتم تنفيذ حكم الإعدام بحق المحكومين بهذه التهمة.

قال القاضي محمد مقيسه إن شروط تهمة ”مفسد في الأرض“ لاتشمل مهدي شمس وحامد فلاح هرفي، لذا المحكمة تلغي حكم الإعدام بحقهما وتغييره الى سجن مؤبد. حسب ما جاء في وكالة تسنيم.

تشير وسائل الإعلام الإيرانية إلى أن مهدي شمس كان مديرا لشحن البواخر النفطية وحميد فلاح هرفي رجل أمن سابق وأيام حكم أحمدي نجاد، لعبا دورًا مهما في تهريب النفط وبيعه في الأسواق بطرق ملتوية خلال مساعدة بعض مؤسسات حكومية وجمارك الحرس الثوري بهدف الالتفاف على العقوبات الدولية آنذاك.

وكانت تهمة مهدي شمس أنه هو من عرّف بابك زنجاني بوزير النفط الإيراني ليكون وسيطا لبيع النفط عن طريق التهريب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com