الشرطة الإندونيسية تمشط موقع انفجار بمصنع ألعاب نارية

الشرطة الإندونيسية تمشط موقع انفجار بمصنع ألعاب نارية

المصدر: رويترز

مشط محققون إندونيسيون، مصنعاً محترقاً للألعاب النارية اليوم الجمعة، بعد انفجار قتل 47 شخصاً وأصاب العشرات، فيما يعكف أطباء على علاج ناجين يعانون من حروق مروعة تغطي في بعض الحالات 80 % من أجسامهم.

ولم يجد الكثير من العمال وقتاً للفرار من المصنع الكائن بمنطقة تانجيرانج، وهي مركز صناعي قرب جاكرتا، بعد انفجار أمس الخميس.

وعملت الشرطة وسكان فتحات في جدران المصنع، لمساعدة العمال المحاصرين الذين أعاقتهم الحرارة الشديدة الناتجة عن حريق سببه انفجار ألعاب نارية في واحدة من أدمى الكوارث الصناعية بإندونيسيا.

وقال هاري كورنياوان، قائد شرطة تانجيرانج: ”إن السلطات لا تزال تتحرى سبب الحريق“، ونفى تقارير أفادت أن بوابات المصنع كانت موصدة.

وأضاف: ”وفقاً لشهود العيان الذين أصيبوا ويعالجون الآن بالمستشفى، فرّ بعض الضحايا أو تم إنقاذهم من خلال البوابة الرئيسة، لذا فإن البوابة كانت مفتوحة“.  وقال إن التحقيقات لم تظهر حتى الآن أن المصنع كان به عمال دون السن القانونية.

وحذّر مسؤولون من أن عدد القتلى قد يرتفع.

وقال يودي فيرمانسياه، وهو متحدث باسم مستشفى تانجيرانج العام، إن المستشفى يعالج 12 مصاباً يعاني بعضهم من حروق طالت ما بين 40 و 80 % من أجسامهم.

وقال فيرمانسياه:“نحن وحدة طوارئ، لذا فقد مرت علينا أمور من قبل، لكن هذه حالة خاصة لأنها كانت واقعة جماعية. هناك الكثير من المرضى لعلاجهم“.

وأظهرت سجلات للمستشفى، أن اثنين من المصابين يبلغان من العمر 15 و16 عاماً.

وجرى نقل جثامين في أكياس إلى مستشفى تابع للشرطة بشرق جاكرتا للتعرف عليهم من قبل ذويهم.

وقال المتحدث باسم شرطة جاكرتا:“أرجو إن تفحص السلطات ترخيص مصنع الألعاب النارية الذي أفادت تقارير إعلامية أنه بدأ العمل منذ شهرين فحسب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com