جيش ميانمار يقرر سحب قواته من أجزاء في إقليم ”أراكان“

جيش ميانمار يقرر سحب قواته من أجزاء في إقليم ”أراكان“

المصدر: الأناضول

قالت القوات المسلحة في ميانمار، اليوم الخميس، إن الجيش قرر سحب قواته من أجزاء من إقليم أراكان، غربي البلاد، وسط تصاعد الضغوط الدولية على حكومة ميانمار على خلفية الحملة العسكرية ضد أقلية الروهينغا المسلمة.

وذكر بيان صادر عن مكتب القائد العام للقوات المسلحة في ميانمار، الجنرال مين أونج هلينج، الخميس، أن بعض القوات التي تنفذ ”عمليات تطهير“ ستنسحب من بلدتي بوثيدونج ومونجتاو في أراكان.

وأوضح البيان أن قرار الانسحاب جاء بعد تراجع ”المعارك“ مع المسلحين منذُ 5 من شهر أيلول / سبتمبر الماضي، دون ذكر مزيد من التفاصيل حول خطة الانسحاب.

وأضاف بيان الجيش أنه ”تم استعادة الاستقرار إلى حد ما، لكن سيتم نشر التشكيلات المسحوبة كقوة مساعدة في عاصمة الإقليم“.

وأطلقت ميانمار حملة أمنية بمشاركة قوات الجيش والشرطة وميليشيات بوذية، في 25 من شهر آب / أغسطس الماضي، ارتكبت خلالها جرائم واعتداءات ومجازر وحشية ضد المسلمين الروهينغا، وأسفرت عن مقتل الآلاف منهم، حسب مصادر وإفادات وتقارير محلية ودولية متطابقة.

وفرّ نتيجة لمجازر وجرائم ميانمار حوالي 604 آلاف من المسلمين الروهينغا من أراكان إلى بنغلاديش، حسب أحدث إحصاءات الأمم المتحدة.

وتعتبر حكومة ميانمار المسلمين الروهينغا “مهاجرين غير شرعيين” من بنغلادش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة “الأقلية الدينية الأكثر اضطهادًا في العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة