ألمانيا: البيشمركة لم تستخدم أسلحتنا ضد جنود عراقيين

ألمانيا: البيشمركة لم تستخدم أسلحتنا ضد جنود عراقيين

المصدر: الأناضول

أعلنت الحكومة الألمانية، اليوم الإثنين، أنها لم ترصد أي دليل حول استخدام الأسلحة التي أرسلتها لقوات البيشمركة ضد الجنود العراقيين.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية ”ينس فلوسدورف“، في مؤتمر صحفي بالعاصمة برلين، أوضح فيه أن بلاده استأنفت تدريب قوات البيشمركة في إطار عملية “ Counter DAESH “ المتواصلة لمكافحة تنظيم داعش بعد أسبوع من التوقف.

وقال ”هناك حاليًا 400 عنصر من البيشمركة مجددًا في التدريب“.

وفي رده على سؤال صحفي حول وجود ادعاءات باستخدام الأسلحة المرسلة للبيشمركة ضد جنود عراقيين، أكد فلوسدورف أنهم يتابعون التطورات في المنطقة، ويستقصون بكل جدية كافة الادعاءات.

وأضاف ”وقعت اشتباكات على نطاق ضيق، مجددًا يوم الجمعة، وهذا صحيح، وليس هناك أي مؤشر حول استخدام صواريخ ألمانية مضادة للدبابات من طراز ميلان هناك بعكس ما ذكرته وسائل الإعلام، إلا أني أود أن ألفت الانتباه إلى أن داعش لا يزال موجودًا في كركوك“.

وشدد أنهم على تواصل مستمر مع الحكومة المركزية وحكومة إقليم شمال العراق، وأن معلومات مقتل جنود عراقيين بواسطة أسلحة ألمانية ليست موثوقة.

ولفت أن ألمانيا قدمت أسلحة على نطاق واسع لإقليم شمال العراق بهدف مكافحة داعش من خلال التشاور مع الدول الحليفة، وأضاف ”أن إدارة الإقليم استخدمت تلك الأسلحة بشكل ناجح ضد داعش، ووفرت الحماية للملايين، وصدت التنظيم، وقدمت إجابات بدقة للاستفسارات عند فقدان أسلحة مقدمة للبيشمركة“.

وبيّن فلوسدورف أنه من الصعب للغاية التأكد من أماكن الأسلحة في مناطق الاشتباكات، وقال إنهم يثقون بضمانات ومعلومات الإقليم فيما يتعلق بذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com