أمريكي ينفذ تفجيراً انتحارياً في سوريا

أمريكي ينفذ تفجيراً انتحارياً في سوريا

المصدر: دمشق - (خاص)

أعلنت الخارجية الأمريكية، ليلة الجمعة، أن مواطناً أمريكياً نفذ تفجيراً انتحارياً داخل سوريا، في تأكيد لمزاعم معارضين إسلاميين مسلّحين يقاتلون النظام السوري، إلا أن المتحدثة باسم وزارة الخارجية جين بساكي لم تكشف عن مزيد من التفاصيل عن الانتحاري، الذي قالت وسائل إعلام إنه شاب في العشرينات من العمر من أصل شرق أوسطي من ولاية فلوريدا.

وكان مدير مكتب التحقيقات الفدرالي ”أف بي آي“ جيمس كومي، قال في وقت سابق من الشهر الجاري، إن هناك ميولاً متزايدة لعشرات الأمريكيين وآلاف الأوروبيين للسفر إلى سوريا للمشاركة في المعارك الدائرة هناك.

وأضاف كومي أن ”المشكلة تزداد سوءاً لأنه ومع مرور الوقت، المزيد من الأشخاص يسافرون إلى هناك من جميع أنحاء العالم للقتال“.

وفي هذا السياق، أشار المسؤول الأمريكي إلى أنه ”مصمم“ على عدم السماح لأي اعتداءات شبيهة بـ 11 أيلول / سبتمبر، بأن تنفذ على خلفية النزاع في سوريا، وذلك مع تزايد عدد الأجانب الذين يتوجهون للقتال هناك.

وقارن كومي النزاع في سوريا بالحرب في أفغانستان في ثمانينات وتسعينات القرن الماضي عندما شكل المجاهدون بعد ذلك تنظيم القاعدة وأعلنوا الحرب على الولايات المتحدة مما أدى لاحقاً إلى اعتداءات 11 أيلول / سبتمبر 2001.

وقال كومي: ”كلنا نتذكر الخط الذي سارت عليه الأمور في أفغانستان من الثمانينات والتسعينات إلى 11 أيلول /سبتمبر ونلاحظ النمط نفسه في سوريا لكنه أسوأ بكثير“.

وقال كومي: ”هناك آلاف وآلاف من المقاتلين الأجانب في سوريا وهذا موضوع أركز عليه، وأيضاً نظرائي الأوروبيين وجميعناً قلقون“.

وتوقع كومي خروج المقاتلين في مرحلة ما من سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com