موسكو: مرتزقة حاربوا في سوريا يشاركون بأعمال ”التنكيل“ شرق أوكرانيا

موسكو: مرتزقة حاربوا في سوريا يشاركون بأعمال ”التنكيل“ شرق أوكرانيا

المصدر: إرم– (خاص)

قالت رئاسة الأركان الروسية, أن 300 مرتزق أوكراني كانوا يقاتلون في سوريا ضد النظام السوري, يشاركون الآن بعملية ”التنكيل“ جنوب شرق أوكرانيا.

ونقلت الوكالة الروسية للأنباء ”إيتار تاس“, عن مصدر في رئاسة الأركان, دون أن تسميه, أن ”المعلومات المتوفرة لدينا تقول إن نحو 300 مرتزقة أوكراني كانوا يحاربون سابقاً في صفوف المعارضة السورية المسلحة ضد نظام بشار الأسد، عادوا في شهري آذار/مارس ونيسان/أبريل إلى أوكرانيا وانضموا إلى كتائب متطرفي (القطاع الأيمن) المشاركة في العمليات التنكيلية في جنوب شرق البلاد“.

وكان الانفصاليون الموالون لروسيا أعلنوا, في وقت سابق من الشهر الجاري, في منطقة دونيتسك أن حوالي 90 %، ممن أدلوا بأصواتهم في الاستفتاء الذي جرى الأحد الماضي في المنطقة الواقعة في شرق أوكرانيا أيدوا الاستقلال عن كييف التي أعلنت مسبقاً رفضها الاعتراف به، وذلك وسط تنديد دولي بنتائج الاستفتاء.

وتقاتل في سوريا ضد قوات الجيش النظامي كتائب تابعة للجيش السوري الحر, وأخرى تابعة لتنظيم القاعدة مثل ”جبهة النصرة“, و“الدولة الإسلامية في العراق والشام“ المعروفة اختصاراً بـ“داعش“, والمدرجتين على لوائح الإرهاب العالمية, ومقاتلين متشددين من جنسيات مختلفة، وسط تخوف من المجتمع الدولي من امتداد الأزمة السورية إلى دول الجوار، والتأكيد من دول غربية على دعم المعارضة ”المعتدلة“.

واعتبر المصدر أن هذه المعلومات تدل أيضاً على أن ”معظم هؤلاء المرتزقة منحدرون من الأقاليم الأوكرانية الغربية“، مشيراً إلى أنه ”يوجد بينهم قناصة وأفراد من القوات الخاصة الذين يتميزون بالقسوة وشاركوا في أعمال حربية في نقاط ساخنة عدة بما فيها ضد القوات الروسية في شمال القوقاز“.

وسبق أن قال نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدنوف، أن الأجهزة الخاصة الروسية والسورية تتبادل المعلومات، بشأن الأنباء التي تشير إلى وجود نحو 600 مقاتل أجنبي على أراض سورية من الأوربيين والروس.

وكانت الأوضاع في أوكرانيا تفاقمت بعد أن رفضت القوى الموالية لروسيا الاعتراف بالنظام الجديد في كييف وإصرارها على ضرورة إقامة نظام فيدرالي في البلاد, حيث استولى المحتجون في دونتسك ولوغانسك وسلافيانسك وكراماتورسك وغيرها من المدن الشرقية على مبان حكومية وأمنية ورفعوا عليها الأعلام المحلية والروسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com