إندونيسيا تطلب إيضاحات من واشنطن بعد رفض دخول قائد جيشها إلى أمريكا

إندونيسيا تطلب إيضاحات من واشنطن بعد رفض دخول قائد جيشها إلى أمريكا

المصدر: رويترز

قال مسؤول إندونيسي اليوم الأحد، إن بلاده تعتزم إرسال مذكرة دبلوماسية إلى وزير الخارجية الأمريكي واستدعاء نائب السفير الأمريكي في جاكرتا، لإيضاح سبب رفض دخول قائد الجيش الإندونيسي الولايات المتحدة.

وقالت تقارير إعلامية إندونيسية، إن ”قائد القوات المسلحة الجنرال جاتوت نورمانتيو، كان على وشك ركوب طائرة السبت، عندما أبلغته شركة الطيران بأن السلطات الأمريكية ترفض دخوله البلاد“.

وأضافت التقارير، أن ”نورمانتيو كان متوجها للولايات المتحدة بناء على دعوة من الجنرال جوزيف دانفورد، رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية، كما كان من المقرر أن يشارك في منتدى ينظمه مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية في واشنطن غدا الإثنين“.

وقال أرماناثا ناصر، وهو متحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية في إندونيسيا، إن ”نورمانتيو أبلغ الوزارة برفض دخوله الولايات المتحدة، لكن لم يتسن للمتحدث تأكيد التفاصيل“.

وأضاف أنه ”بعد أن تلقينا تلك المعلومات طلب وزيرنا للشؤون الخارجية من سفيرنا في العاصمة واشنطن، إرسال مذكرة دبلوماسية لوزير الخارجية الأمريكي يطلب فيها إيضاحات“.

وأشار المتحدث، إلى أن ”الوزارة ستستدعي أيضا نائب السفير الأمريكي في جاكرتا الإثنين، لطلب تفسير للموقف“، مشيرا إلى أن ”السفير الأمريكي ليس في إندونيسيا في الوقت الراهن“.

ولم ترد سفارة الولايات المتحدة في جاكرتا على أسئلة عن الواقعة.

وتصاعد الجدل في إندونيسيا بشأن ما يعتبره محللون، طموحات سياسية لنورمانتيو الذي يروج لفكرة أن إندونيسيا محاصرة من ”حروب بالوكالة“، تضم دولا أجنبية بل ربما يهددها خطر شيوعي جديد.

وقال الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو هذا الشهر، إن ”القوات المسلحة يجب أن تبقى بعيدا عن السياسة، وأن يكون ولاؤها الوحيد للدولة والحكومة“.

والعلاقات بين إندونيسيا والولايات المتحدة جيدة بشكل عام، لكن العلاقات بين القوات المسلحة في البلدين توترت من قبل، بسبب مزاعم انتهاكات لحقوق الإنسان تورطت فيها القوات المسلحة الإندونيسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة