برلين تزيد من مساعداتها للاجئين السوريين في لبنان

برلين تزيد من مساعداتها للاجئين السوريين في لبنان

برلين – قال وزير الخارجية الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، الخميس 29 أيار/ مايو، إن بلاده ستقدم إلى لبنان دعما ماليا إضافيا لمواجهة تحديات استضافته لأكثر من مليون لاجئ سوري.

وأضاف شتاينماير عقب اجتماعه مع وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، أن ألمانيا مستعدة لبحث سبل مساعدة لبنان في تلبية احتياجاته المالية والاقتصادية، وأنها ستشجع البنك الدولي كذلك على تقديم المساعدة.

وتابع: ”كل هذه تحديات تشكل عبئا كبيرا على لبنان، لذلك تأمل ألمانيا أن تقدم دول أخرى مساعدة إلى اللاجئين السوريين. واليوم كذلك بحثنا إمكانية مساعدة هذا البلد في الشأن ذاته، من خلال تشجيع المؤسسات الدولية -مثل البنك الدولي- على مساعدة لبنان، وكذلك من خلال الصناديق الاستئمانية من أجل دعم المؤسسات اللبنانية ومساعدتها على تحقيق المزيد من الاستقرار.“

وقال صندوق النقد الدولي، في أيار/ مايو الجاري، إن ”الاقتصاد اللبناني من المتوقع أن ينمو بمعدل 2% في عام 2014، وبمعدل متواضع يبلغ 4% في المدى المتوسط، رغم العنف والأزمة السياسية وتدفق اللاجئين على مدار العامين الماضيين“.

ونظرا للضغوط الكبيرة على الاقتصاد، قال الصندوق، في تقرير له، الجمعة، إنه ”يتعين على لبنان تعزيز سياساته بشكل عاجل، وأن تكون أولويته المالية وضع الدين العام على مسار هابط باطراد.“

وقال شتاينماير إن ألمانيا ستحث مزيدا من الدول على استضافة لاجئين سوريين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com