أخبار

ما مصير الحكم الذاتي في إقليم كتالونيا؟
تاريخ النشر: 21 أكتوبر 2017 6:23 GMT
تاريخ التحديث: 21 أكتوبر 2017 10:04 GMT

ما مصير الحكم الذاتي في إقليم كتالونيا؟

من المتوقع أن يعطي أعضاء الحكومة الضوء الأخضر لتفعيل المادة 155 في اجتماعهم الاستثنائي لكن هذه الخطوة تتطلب موافقة برلمانية

+A -A
المصدر:  د ب أ

تجتمع الحكومة الإسبانية، في وقت لاحق اليوم السبت، لاتخاذ الإجراءات القانونية ؛لوقف الحكم الذاتي في إقليم كتالونيا، حيث رفض القادة المحليون التخلي عن محاولاتهم للانفصال عن إسبانيا.

وستعقد حكومة رئيس الوزراء ،ماريانو راخوي، اجتماعًا استثنائيًا لمجلس الوزراء ؛لتفعيل المادة 155 من الدستور الإسباني، التي تسمح للحكومة المركزية بتعليق الحكم الذاتي للإقليم إذا لم يف بالتزاماته تجاه الدولة.

وقال راخوي ،في مؤتمر صحافي عقده في بروكسل خلال قمة الاتحاد الأوروبي: ”لقد كنا حذرين جدًا“. وتابع: ”لقد حاولنا بكل الطرق تجنب الوضع الصعب، ولكنكم ستفهمون أننا.. وصلنا إلى وضع حرج“.

وقال رئيس الوزراء، إن أفعال قادة كتالونيا ”تتعارض مباشرة مع المبادئ الأساسية للاتحاد الأوروبي، ولهذا لا ينبغي أن يندهش أحد من تأييد قادة الاتحاد الأوروبي للموقف الإسباني“.

وانتهت حكومة راخوي من المفاوضات، يوم الجمعة، مع حزب العمال الاشتراكي المعارض وحزب سيودادانوس ”المواطنون“ الليبرالي على اقتراح مشترك لمجلس الشيوخ الإسباني حول كيفية التدخل في كتالونيا.

ومن المتوقع أن يعطي أعضاء مجلس الوزراء الضوء الأخضر للمادة 155 في اجتماعهم الاستثنائي، اليوم السبت، لكن هذه الخطوة ستظل تتطلب موافقة برلمانية.

ولم يطبق هذا التدبير من قبل، ولا يزال تنفيذه الفعلي غير واضح، على الرغم من أن النتيجة الأولية المحتملة هي فرض انتخابات إقليمية جديدة في كتالونيا.

وكان ملك إسبانيا فيليبي السادس، قد قال في خطاب بحفل توزيع جوائز أميرة أستورياس، الجمعة، إن ”كتالونيا جزء من إسبانيا الحديثة وستظل كذلك“.

وأضاف: ”إن إسبانيا القرن الـ21، التي تعتبر كتالونيا جزءا أساسيا منها وستظل كذلك، فخورة بانتمائها إلى الواقع الديمقراطي العظيم الذي تشكله أوروبا“.

وتابع الملك الإسباني في إشارة إلى كتالونيا: ”إسبانيا سترد على محاولة الانفصال غير المقبولة بطرق ديمقراطية ودستورية“.

وأكد فيليبي السادس أن ”إسبانيا تواجه محاولة انفصال غير مقبولة.. وستتصدى لها من خلال مؤسساتها الديمقراطية الشرعية“، مشيرا إلى أن البلاد ستتعامل ضمن حدود الدستور والالتزام بقيم ومبادئ الديمقراطية البرلمانية التي تعيشها مدريد منذ 39 عاما.

وجاءت كلمة الملك فيليبي عشية اجتماع للحكومة سيتم فيه تفعيل المادة 155 من الدستور في خطوة غير مسبوقة ستسمح لمدريد بتعليق الحكم الذاتي لكتالونيا لمنع محاولتها الانفصالية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك