التقاط صورة لزعيمة كوريا الشمالية المقبلة برفقة أخيها في مصنع أحذية

التقاط صورة لزعيمة كوريا الشمالية المقبلة برفقة أخيها في مصنع أحذية

المصدر: علا سعدي- إرم نيوز

سلطت صحيفة ديلي ستار البريطانية الضوء على ظهور كيم يو جونغ، خلف رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون أثناء زيارتهما لمصنع أحذية، ما يؤكد التكهنات بأن كيم يو مهيأة لتقوم بدور أكبر في البلاد.

وأشارت الصحيفة إلى أن الوفد المرافق لرئيس كوريا الشمالية أبعد الكلاب لالتقاط صورة لكيم جونغ أون الذي كان برفقته أخته، والتي ظهرت في الخلف، وظهر في صورة أخرى وهو يضحك ويمسك حذاء وردياً ويبدو أنه كان معجباً به.

ولفتت الصحيفة إلى بعض التكهنات التي تشير إلى أن كيم مهيأة للقيام بدور أكبر في النظام، ويمكن أن تستعد لتكون خلفًا لأخيها وسط التوترات بين بيونغ يانغ وواشنطن، وقد تمت ترقيتها لتصبح رئيس الهيئة العليا لصنع القرار في البلاد لتحل محل عمهما كيم كيونج هوي.

يذكر أنه في العام 2014 ترددت تقارير تفيد بأنها تولت إدارة البلاد بأكملها أثناء خضوع كيم للعلاج الطبي.

وأضافت الصحيفة أن كيم يو كان لها الفضل في وضع صورة أخيها كرجل الشعب في مظاهرة عامة في كوريا الشمالية، ما يجعلنا لا نستبعد أن ظهورها مع شقيقها في المصنع كان حيلة منها، حيث كان يرافقهما زوجة شقيقها، ري سول جو، والتي يعتقد أنها وضعت طفلها الثالث مؤخراً.

من جانبه، قال خبير كوريا الشمالية، مايكل مادن، إن جونغ يعزز قوة عائلة كيم، وكان جونج قد أذهلته عنوان التقرير الذي كشفت عنه النقاب صحيفة ديلي ستار أون لاين، والذي يفيد بأن شقيقه قد يكون منافسا له في قيادة البلاد بعد انقلاب تدعمه الصين.

وأضافت الصحيفة أن الولايات المتحدة أدرجت مسؤولين كوريين شماليين للقائمة السوداء للإرهاب لارتكابهم انتهاكات ضد حقوق الإنسان، وأرسلت واشنطن حاملة طائرات ”يو أس  أس رونالد ريجان“ إلى شبه الجزيرة الكورية.

إلا أنه منذ 15 سبتمبر الماضي لم يطلق كيم أي تجارب نووية أو صواريخ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com