وكالة الطاقة الذرية: لا مشاكل مع إيران رغم تحرك ترامب

وكالة الطاقة الذرية: لا مشاكل مع إيران رغم تحرك ترامب

المصدر: رويترز

 قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوكيا أمانو، اليوم الخميس، إن مفتشيه لم يواجهوا حتى الآن مشاكل مع إيران بعد أسبوع من رفض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التصديق على التزام طهران بالاتفاق النووي المبرم العام 2015.

وفي تحول كبير في السياسة الأمريكية رفض ترامب يوم 13 أكتوبر/تشرين الأول التصديق على التزام إيران بالاتفاق الذي أبرمته مع القوى العالمية ودشن نهجًا أكثر نزوعًا إلى المواجهة معها بشأن أنشطتها لتطوير الصواريخ.

وقال ”يوكيا أمانو“ بعد الاجتماع بوزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان: ”لم يكن الوقت كافيًا لنا لنرى تغيرًا في نهج الإيرانيين، لكنهم يلزمون الحذر ونحن نواصل أنشطة المراقبة والتحقق من دون أي مشاكل“.

ويفرض الاتفاق بين إيران والقوى الست قيودًا على برنامج طهران لتخصيب اليورانيوم مقابل رفع العقوبات عنها.

ويهدف الالتزام بهذه القيود لضمان ألا تطوّر إيران القدرة على إنتاج أسلحة نووية، وتتحقق الوكالة الدولية للطاقة الذرية من التزام إيران بهذه القيود.

وقال أمانو الذي اجتمع في وقت سابق مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: ”إن طهران تتيح للوكالة أيضًا الدخول لكل المواقع التي تحتاج لتفتيشها“.

ودعا ماكرون الوكالة في وقت سابق اليوم الخميس إلى ضمان التزام إيران الصارم بالاتفاق النووي وهي رسالة كررها وزير خارجيته.

وقال لو دريان: ”بفضل الوكالة الدولية للطاقة الذرية ليست لدينا أي مخاوف في هذا الصدد، والاتفاق يجري تطبيقه بشكل شفاف، ونحن نعتقد أن إيران حتى الآن أوفت بالتزاماتها منذ 2015“.

وذكرت وكالة ”تسنيم“ شبه الرسمية للأنباء أن الحرس الثوري الإيراني قال اليوم الخميس: ”إن وتيرة تطوير برنامج الصواريخ الباليستية ستتسارع رغم الضغط الأمريكي والأوروبي لتعليقه“.

وعندما سأل لودريان إن كانت باريس تريد إضافة عقوبات على الحرس الثوري كما دعت الإدارة الأمريكية قال: ”إن من المهم فصل الملف النووي عن باقي أنشطة إيران“.

وأضاف:“الأنشطة الأخرى خطيرة لكنها ليست جزءًا من الاتفاق النووي“.

وتابع وهو يتحدث عن خطته لزيارة طهران خلال الأسابيع المقبلة:“ستتاح لنا الفرصة قريبًا للضغط على الإيرانيين في هذين الموضوعين (الصواريخ والأنشطة في الشرق الأوسط)، وسنتمكن عندها من تحديد العواقب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة