رغم القيود والحظر الإعلامي.. خاتمي ينتقد ترامب دفاعًا عن الحرس الثوري

رغم القيود والحظر الإعلامي.. خاتمي ينتقد ترامب دفاعًا عن الحرس الثوري

المصدر: إرم نيوز

أعلن الرئيس الإيراني الأسبق محمد خاتمي، الذي يخضع لحظر إعلامي منذ 2009، دعمه للحرس الثوري ودوره في سوريا.

وقال خاتمي ،الذي يوصف في إيران بأنه أحد رجال الفتنة، إن “إهانة الرئيس الأمريكي ،دونالد ترامب، للحرس الثوري ،ووصفه بالإرهابي، أمر مدان ومرفوض وغير مقبول”.

وأضاف ،خلال اجتماعه مع أعضاء جمعية الطلاب الإسلامية في جامعة طهران، أمس الثلاثاء، أنه “ربما تكون هناك اختلافات في الرأي داخل إيران، لكن ليس هناك خلاف في حماية كرامة إيران ،ومبدأ الثورة والمصالح الوطنية الرئيسة والوقوف بوجه التهديدات الخارجية”.

وشدد زعيم التيار الإصلاحي على “ضرورة وضع الخلافات جانبًا لمواجهة الأخطار والتهديدات التي تتعرض لها إيران ومؤسساتها العسكرية”، مضيفًا أنه “يجب أن نتوحد خلف جيشنا وحرسنا الثوري وحكومتنا وتياراتنا السياسية والاجتماعية معًا”.

وكانت تقارير صحافية تحدثت الأسبوع الماضي عن فرض قيود جديدة ضد محمد خاتمي، بوضعه تحت الإقامة الجبرية لمدة 3 أشهر، فيما نفى المتحدث باسم القضاء الإيراني محسني أجئي أن يكون القضاء فرض قيودًا جديدة على خاتمي.

وذكر موقع “إيران هيومن رايتس” (غير حكومي)، أن قرار الحظر صدر في الـ5 من تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، بعد أسبوع من الحكم على 6 سياسيين بارزين من التيار الإصلاحي؛ من بينهم شقيق خاتمي الأصغر، بالسجن مدة عام بتهمة “الدعاية ضد الدولة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع