قائد سلاح الجو الإسرائيلي الأسبق: رد فوري على أية عملية من جهة سوريا دون انتظار الموافقات السياسية

قائد سلاح الجو الإسرائيلي الأسبق: رد فوري على أية عملية من جهة سوريا دون انتظار الموافقات السياسية

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

كشف القائد الأسبق لسلاح الجو الإسرائيلي، إيتان بن إلياهو، أن الغارة الإسرائيلية، التي استهدفت أمس بطارية صواريخ شرق العاصمة السورية دمشق، لم تكن ردة فعل على قيام قوات النظام السوري باطلاق صواريخ باتجاه طائرات إسرائيلية فوق لبنان، بل كانت في إطار خطة عمل إسرائيلية معدة بشكل مسبق تقتضي الرد العسكري الفوري دون انتظار الموافقات السياسية.

وأوضح بن إلياهو، وهو أيضا أحد خبراء “معهد فيشر للبحوث الإستراتيجية، الجوية والفضائية”، أن الغارة لو كانت ردة فعل على تلك الحادثة بالذات  لتأخر شنها كثيرا، لأنه ينبغي أن تتم المصادقة عليها من جانب المستوى السياسي، أي من رئيس الوزراء.

وأضاف اللواء الإسرائيلي المتقاعد، في حوار حول طبيعة السياسات العسكرية الإسرائيلية إزاء سوريا نشره الموقع الإلكتروني لصحيفة “معاريف” اليوم الثلاثاء، أن الحديث يجري عن خطة معدة سلفا وتقوم على أساس ضرورة توجيه رد إسرائيلي فوري ضد أية عملية من الجانب السوري دون انتظار تقدير الموقف.

وكشف بن إلياهو أن الشهور الماضية شهدت في إسرائيل عمليات محاكاة عديدة ومناقشات داخلية بلا توقف لسيناريو يتوقع سقوط مقاتلة إسرائيلية داخل الأراضي السورية. وأسفرت هذه النقاشات عن صدور قرار يختلف عن السياسات السابقة، حيث ينص على ضرورة توجيه رد فوري ليكون استكمالا للتطور الأول الأساسي منعا لتصعيد الأمور.

وفي ما يتعلق بامكانية تعرض المقاتلات الإسرائيلية لهجوم صاروخي من بطاريات روسية منصوبة في سوريا، أشار بن إلياهو إلى أن تلك البطاريات  أمر معروف لإسرائيل منذ البداية، وأنه يتم تبادل المعلومات بين روسيا وإسرائيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع