أخبار

15 قتيلا في هجوم انتحاري وإطلاق نار على مقر للشرطة الأفغانية
تاريخ النشر: 17 أكتوبر 2017 6:51 GMT
تاريخ التحديث: 17 أكتوبر 2017 7:17 GMT

15 قتيلا في هجوم انتحاري وإطلاق نار على مقر للشرطة الأفغانية

مسؤول بالشرطة الأفغانية، قال إنه لم يتضح بعد العدد الإجمالي للضحايا، إذ إن الهجوم لا يزال مستمرًا في كرديز عاصمة إقليم بكتيا.

+A -A
المصدر: رويترز

لقي 15 من أفراد الشرطة الأفغانية مصرعهم، وأصيب أكثر من 40 شخصا، جراء هجومين انتحاريين لحركة طالبان في مقاطعتي غزني وفرح.

وقال مسؤولون أفغان اليوم الثلاثاء، إن انتحاريًا واحدًا على الأقل في سيارة ملغومة وعددًا من المسلحين، هاجموا مقرا للشرطة في أفغانستان، وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم.

وأكد مسؤول بالشرطة أنه ”لم يتضح بعد العدد الإجمالي للضحايا، إذ إن الهجوم لا يزال مستمرًا في كرديز عاصمة إقليم بكتيا“.

وأوضحت وزارة الداخلية في بيان، أن ”المهاجمين استهدفوا مركزًا ملحقًا بمقر لتدريب أفراد الشرطة“، لافتة إلى أن ”“المنطقة مغلقة في الوقت الراهن من قبل وحدة التعامل مع الأزمات والجهود جارية للقضاء على الإرهابيين“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك