إسبانيا تمنح زعيم كتالونيا مهلةً أخرى لتوضيح موقفه إزاء استقلال الإقليم

إسبانيا تمنح زعيم كتالونيا مهلةً أخرى لتوضيح موقفه إزاء استقلال الإقليم
Catalan President Carles Puigdemont attends a memorial event at the tomb of former president of the Generalitat, the regional government, Lluis Companys in Barcelona, Spain, October 15, 2017. REUTERS/Ivan Alvarado

المصدر: ا ف ب

أعطت الحكومة الإسبانية زعيم كتالونيا، كارلوس بودجمون، الإثنين، مهلة جديدة من أجل تقديم إجابة ”واضحة وصريحة“ حول ما إذا كان أعلن عمليًا استقلال الإقليم، بعد انقضاء مهلة أولى اكتفى في أعقابها برد لم يوضح فيه الالتباس الناجم عن ذلك.

وأعلنت نائبة رئيس الوزراء الإسباني، سورايا ساينز دي سانتا ماريا، أن ”الحكومة تأسف لقرار الحكومة الكتالونية عدم الاستجابة لطلبها“، وأعطت بودجمون مهلة تنتهي عند العاشرة من صباح الخميس (الثامنة ت غ) من أجل تقديم إجابة ”واضحة وصريحة“.

وقال رئيس الوزراء، ماريانو راخوي، مخاطبًا بودجمون: ”لا يزال أمامك الوقت للإجابة بشكل واضح ولا يقبل اللبس“، وتابع: ”آمل أن تجيب في الساعات المتبقية على المهلة الثانية بكل الوضوح؛ الذي يريده المواطنون ويتطلبه القانون“.

وكان بودجمون دعا راخوي إلى اجتماع ”في أقرب وقت ممكن“، لحل أسوأ أزمة سياسية تمر بها البلاد منذ انتهاء نظام الديكتاتور فرانشيسكو فرانكو في 1975.

وأتت خطوة بودجمون مع انتهاء مهلة حددتها مدريد لتوضيح موقفه من مسألة الإعلان عن استقلال الإقليم، إلا أن الزعيم الكتالوني لم يعطِ في رسالته إجابة واضحة ونهائية على طلب مدريد توضيح الالتباس الناجم عن إعلانه الأسبوع الماضي قبول تفويض الشعب لكي تصبح كتالونيا جمهورية مستقلة، في أعقاب استفتاء حظرته مدريد وأيد خلاله 90 % من المشاركين استقلال الإقليم عن إسبانيا.

ثم ما لبث أن علق فورًا تنفيذ الإعلان، إفساحًا في المجال أمام الحوار مع مدريد التي سارعت إلى رفض أي نقاش في المسألة.

وحددت مدريد لـ بودجمون الأربعاء الماضي مهلة انتهت صباح الإثنين، لتوضيح موقفه من إعلان الاستقلال، محذّرة من أنها ستفرض سيطرتها المباشرة على كتالونيا إذا أصر الإقليم على الانفصال.

وكتب بودجمون في رسالة وجهها الإثنين إلى راخوي: ”سيكون هدفنا الأساسي في الشهرين المقبلين إحضارك إلى (طاولة) الحوار“، إلا أن وزير الخارجية الإسباني الفونسو داستيس قال إن رئيس كتالونيا لم يعطِ جوابًا واضحًا.

وأعلن داستيس في مؤتمر صحافي في لوكسمبورغ أنه ”من الواضح أن السيد بودجمون لم يعطِ جوابًا، ولم يوفر الوضوح المطلوب منه“.

ويتابع الاتحاد الأوروبي الذي تعرض لضربة بسبب بريكست، الأزمة في كتالونيا بقلق، كما أنه أبدى تضامنه مع مدريد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com