تيلرسون يقلل من الخلاف مع ترامب ويستبعد الاستقالة

تيلرسون يقلل من الخلاف مع ترامب ويستبعد الاستقالة

المصدر: رويترز

قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، إنه ”ملتزم بالكامل مع رئيسه دونالد ترامب وأهدافه“، مقللًا بذلك من شأن التوترات بينهما.

وأكد تيلرسون بتصريحات لبرنامج ”ستيت أوف ذا يونيون“ على محطة ”سي.إن.إن“، الاثنين، أنه ”ملتزم بالكامل مع ترامب ،ومع كل ما يحاول عمله“، مستبعدًا في الوقت نفسه ما يشاع بأنه سيقدم استقالته.

وثارت الشائعات عن خلافات بين ترامب وتيلرسون ،منذ توليه المنصب بشأن السياسات المتبعة.

وكان ترامب أضعف من موقف تيلرسون هذا الشهر بعد تغريدة كتبها على ”تويتر“ ،أشار فيها إلى أن وزير خارجيته ”يضيع وقته في محاولة التفاوض مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون“.

وهو ما دفع رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي ،السناتور بوب كوركر، حينها للقول: إن تصريحات ترامب، توازي ”إخصاء“ الوزير على الملأ.

لكن تيلرسون أجاب لدى سؤاله عن هذه التصريحات بالقول: ”لقد تحققت. أنا سليم تمامًا!“.

وتهرّب تيلرسون مرارًا من إجابة سؤال عن تقرير بثته محطة ”إن.بي.سي نيوز“ اتهمه بأنه وصف ترامب بـ“المخبول“ ،خلال لقاء خاص في تموز/ يوليو مع مسؤولين أمريكيين.

واتهم تيلرسون مذيع ”سي.إن.إن“ جاك تابر ”بممارسة الألاعيب“ ،بالضغط عليه بشأن ذلك وقال ”أنا لا ألهو“.

يشار إلى أن مسؤولين أميركيين حاليين وسابقين بالإضافة إلى تقارير إخبارية، تحدثوا عن وجود خلافات بين تيلرسون وترامب إزاء عدة قضايا أبرزها الانسحاب من اتفاقية باريس للمناخ ،وملف كوريا الشمالية ،وفي بعض الأحيان إيران.

وبعد شائعات تحدثت عن اعتزام تيلرسون الاستقالة، برز اسم سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة  نيكي هيلي كبديل محتمل له إن أقدم على خطوته، لكنها قالت إنها ”سعيدة في مكانها“، وإن ”الرئيس ووزير خارجيته، تربطهما علاقة بناءة ،على حد ما شهدته بينهما“.

وأضافت أن ”تيلرسون يطرح أكبر قدر ممكن من الخيارات للرئيس الذي يأخذ قراره، هناك احترام متبادل بينهما ويتطلعان للأمام، وبناء على ما شهدته، كل شيء ما يرام“.

وفي ظهور آخر في برنامج ”فيس ذا نيشن“ ،أمس الأحد، على محطة ”سي.بي.إس“ اعترف تيلرسون بأنه وترامب ”لا يتفقان على كل شيء“.

وقال: ”أحيانًا يغير رأيه… لكني سأعمل دائمًا بكل طاقتي لتنفيذ قراراته بنجاح“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com