أفقر رئيس بالعالم يستضيف 100 يتيم سوري في منزله

أفقر رئيس بالعالم يستضيف 100 يتيم سوري في منزله

المصدر: إرم – (خاص)

عبر ناشطون سوريون وعرب مؤيدون للحراك الثوري السوري، عن إعجابهم وتقديرهم لشخص رئيس أوروغواي خوسيه موخيكا، وموقفه الإنساني النبيل بعد قراره استقبال 100 طفل سوري يتيم ممن أجبروا على اللجوء إلى الدول المجاورة في منزله الصيفي، وفقاً لما أعلنته المفوضية العليا لشؤون اللاجئين.

وقال الناشطون إن ”مثل هذه الخطوة النبيلة لم تأت من ملوك وأمراء عرب ينعمون بالذهب والفضة، بل جاءت من رجل متواضع صنف (الرئيس الأفقر في العالم)“، وذكرت مفوضية اللاجئين أن الرئيس موخيكا سوف يستضيف في بيته الصيفي 100 طفل يتيم مع مرافق بالغ من ذويه.

والرئيس خوسيه موخيكا يصنف ”الرئيس الأفقر عالمياً“ لكونه لا يحتفظ سوى بـ10% من مرتبه الذي يبلغ شهرياً 12 ألفا و500 دولار أميركي، ويتبرع بالباقي للجمعيات الخيرية. وعن ذلك يقول إن المبلغ الذي يتركه لنفسه يكفيه ليعيش حياة كريمة، بل يجب أن يكفيه، خاصة أن العديد من أفراد شعبه يعيشون بأقل من ذلك بكثير، وهو يعيش منذ توليه الرئاسة في شهر آذار/مارس 2010، في بيت ريفي بمزرعته، ويرفض العيش في القصر الرئاسي، كما أنه لا يتمتع بالحراسة المشددة كبقية رؤساء العالم.

وتبقى الجملة الأبرز لخوسيه موخيكا قوله ”إن من يعشق المال لا مكان له في السياسة“. فهو يعيش في نفس المنزل ونفس الحي وبنفس الطريقة قبل توليه الرئاسة، لأن أغلبية الشعب الذي صوت له من الفقراء، لذلك يجب عليه أن يعيش مثلهم ولا يحق له عيش حياة الترف، وهو ينشغل موخيكا شتاء بالتفكير في الفقراء، فعرض في شتاء العام الماضي على المصالح الاجتماعية في حكومته استعمال بعض أجنحة القصر الرئاسي المعروف باسم ”كاسا سواريث إي رييس“ في العاصمة مونتفديو لتوفير المأوى للمشردين في حالة عدم كفاية المراكز الموجودة في العاصمة.

بدورها، أكدت زوجة موخيكا أن مبادرة زوجها تهدف إلى حث المجتمع الدولي على تحمل مسؤولياته تجاه الكارثة التي تعيشها سورية، وقالت سيدة رئيس أوروغواي الأولى إن ”الرئيس كان يفكر في البداية بالطلب من مجلس النواب الموافقة على هذه المبادرة، لكنه تجاوز ذلك واتخذ القرار“.

جدير بالذكر، أن موخيكا من مواليد 20 أيار/مايو 1935، تولى سدة الحكم منذ آذار/مارس 2010 عن سن تناهز 75 عاماً، وقد سبق أن عمل وزيراً للثروة الحيوانية والزراعة والثروة السمكية بين عامي 2005 و2008.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة