مليونير أمريكي يعرض مكافأة 10ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تدين ترامب

مليونير أمريكي يعرض مكافأة 10ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تدين ترامب

المصدر: علا سعدي - إرم نيوز

كشفت صحيفة ”الإندبندنت“ البريطانية، أن ”لاري فلينت“ مؤسس شركة ”هستلر“ عرض 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تدين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وذلك بعد أن اتهمه بأنه رئيس غير شرعي ودعا لعزله من منصبه لأنه حصل عليه من خلال المراوغات الانتخابية.

وأشارت الصحيفة، إلى أن ”فلينت“ نشر سابقًا إعلانات مماثلة في أكتوبر/تشرين الأول 2016، وطلب تقديم مواد صوتية أو مرئية تدين دونالد ترامب لقيامه بأي عمل غير قانوني أو مهين من الناحية المهنية أو الجنسية وعرض مكافأة  مليون دولار حينها.

ولكن الإعلان الجديد تم تداوله أولًا من قبل صحيفة ”واشنطن بوست“، وعرض اليوم الأحد على صفحتها، ثم تم تداوله من ”فوكس بيزنس“، وقامت ”ليز كلامان“ بإعادة تغريدة من حساب فلينت، التي تضمنت ”مكافأة 10 ملايين دولار لمن يجمع أدلة تدين ترامب لعزله من منصبه“.

ولفتت الصحيفة، إلى أن الإعلان تضمن ”أسباب دعوة فلينت لعزل ترامب، ومنها إقالة ترامب لمدير التحقيقات الفيدرالي السابق جيمس كومي واتهامات جيمس لترامب، وتصريحات ترامب المختلفة عن العنف ودفاعه عن النازيين الجدد في حادث شغب شارلو تسفيل، والذي انتهى بقتل امرأة، وانسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس بشأن المناخ“.

وخلال الإعلان، قال فلينت ”إن الأسباب الأكثر رعبًا والتي تجعلنا نريد الإطاحة بترامب هي قدرته المثيرة للقلق  على إطلاق حرب نووية، وقدرته على تصعيد حرب كلامية مع كوريا الشمالية، حول الطموحات النووية للنظام الكوري الشمالي، ورفضه التصديق على الاتفاق النووي الإيراني الذي شاركت فيه الولايات المتحدة مع القوى العالمية“.

الجدير بالذكر، أن جيمس كومي نشر مذكراته التي أثارت جدلًا كبيرًا في الولايات المتحدة، وتضمنت الجلسات السرية بين ترامب وكومي، حيث طلب ترامب من كومي أن يتعهد له بالولاء قبل إقالته.

وأثيرت معركة قضائية حول هذه المذكرات، وطلب المحامون من المحكمة إضفاء السرية على المذكرات؛ حتى لا تضر بالقضية المتداولة عن التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأمريكية الأخيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com