ترامب يرفض التصديق على التزام إيران بالاتفاق النووي

ترامب يرفض التصديق على التزام إيران بالاتفاق النووي

وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الجمعة ضربة كبرى للاتفاق النووي مع إيران في تحد لقوى عالمية كبرى باختياره عدم التصديق على التزام طهران بالاتفاق محذرا من أن بلاده قد تنسحب منه بالكامل في نهاية المطاف.

وأعلن ترامب التغير الكبير في السياسة الأمريكية في خطاب فصل فيه نهجا أكثر مواجهة مع إيران بسبب برامجها النووية والصاروخية ودعمها لجماعات متشددة من الشرق الأوسط.

وقال ترامب في الخطاب الذي ألقاه من البيت الأبيض: “إن هدفه من الخطوة هو ضمان عدم حصول إيران أبدا على سلاح نووي”.

وقال” “لن نكمل في طريق نهايته المتوقعة هي المزيد من العنف والمزيد من الإرهاب والتهديد الحقيقي بتقدم برنامج إيران النووي”.

وعلى الرغم من أن ترامب لم يعلن انسحاب بلاده من الاتفاق الذي أبرم بهدف منع إيران من تطوير قنبلة نووية فقد منح الكونغرس 60 يوما لاتخاذ قرار بشأن إعادة فرض عقوبات اقتصادية على طهران رفعت بموجب الاتفاق.

وسيزيد ذلك من التوترات مع إيران ويثير أيضا الخلاف بين واشنطن والدول الأخرى الموقعة على الاتفاق وهي بريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين والاتحاد الأوروبي.

وقال ترامب: “إذا لم نتمكن من التوصل إلى حل بالعمل مع الكونغرس وحلفائنا فسوف نلغي هذا الاتفاق”.