مستهدفًا “أوباما كير”.. ترامب يوقف الدعم الحكومي لشركات التأمين الصحي

مستهدفًا “أوباما كير”.. ترامب يوقف الدعم الحكومي لشركات التأمين الصحي

ذكر البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، سينهي الدعم الحكومي لشركات التأمين الصحي، الذي يهدف إلى المساعدة في تغطية تكاليف التأمين في إطار برنامج “أوباما كير”.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، إن وزارة الصحة والخدمات الإنسانية ووزارة العدل أفادتا أنه لا يوجد أي مخصصات من الكونغرس لتغطية المدفوعات.

وأضافت:”في ضوء هذا التحليل، لا تستطيع الحكومة أن تسدد المدفوعات الخاصة بتحمل جزء من تكاليف العلاج بشكل غير قانوني”.

وتابعت، أن “إنقاذ شركات التأمين من خلال تلك المدفوعات غير القانونية مثال آخر أيضاً لكيفية سوء استخدام الإدارة السابقة لدولارات دافعي الضرائب والتهرب من القانون لدعم نظام غير ناجح. ويحتاج الكونغرس إلى إلغاء قانون “أوباما كير” الكارثي واستبداله بآخر، وتقديم إغاثة حقيقية للشعب الأمريكي”.

وأدان سياسيون ديمقراطيون كبار هذه الخطوة، وقالوا إنها ستسبب ارتفاعاً مفاجئاً في تكاليف التأمين وتدمر قانون “أوباما كير على حساب الأمريكيين العاملين”.

وقال زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ، تشاك شومر، وزعيمة الأقلية في مجلس النواب، نانسي بيلوسي، في بيان مشترك إن “الرئيس ترامب قرّر -على ما يبدو- معاقبة الشعب الأمريكي بسبب عدم قدرته على تحسين نظام الرعاية الصحية لدينا”.

وأضاف الاثنان: “انهار برنامج ترامب كير، نظراً لأن الأمريكيين اعترفوا بشكل كبير بالقسوة والتكاليف العالية له بالنسبة لهم ولذويهم.. والآن ملايين الأسر الأمريكية، التي تعمل بكد ستعاني نظراً لأن الرئيس ترامب يريد منهم فقط أن يعانوا”.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب قد وقّع أمس الخميس، على أمر تنفيذي في محاولة لتوسيع خيارات الرعاية الصحية الأمريكية، بعدما فشل -مراراً- حزبه الجمهوري في إلغاء برنامج “أوباما كير” الخاص بالرعاية الصحية.

وقال ترامب، خلال مراسم التوقيع على الأمر في البيت الأبيض إلى جانب عدد من أعضاء الكونغرس والمسؤولين التنفيذيين المعنيين بالرعاية الصحية إننا “نسمع عن كارثة أوباما كير منذ فترة طويلة للغاية”.

وتولّى ترامب الأمور بنفسه، وسط إحباط حيال الإخفاق المتكرر من جانب الكونغرس في التصدي لإجراء إصلاحات بالتأمين الصحي، المطبق من سلفه باراك أوباما، لكنه قال إنه سيستمر في الضغط على الكونغرس من أجل اتخاذ قرار.

وقال: “نحن بدأنا تلك العملية، ولقد بدأناها بطريقة إيجابية للغاية”.

ويوجه الأمر التنفيذي وزارات: العمل، والخزانة، والصحة والخدمات الإنسانية، لاتخاذ خطوات لتوسيع عملية الدخول في خطط تأمينية قصيرة الأجل، وجعلها أكثر يسراً بالنسبة للشركات الصغيرة، من أجل توفير موارد لدعم خطط تأمينية جماعية في أنحاء البلاد.

وكان قادة جمهوريون في مجلس الشيوخ، قد ألغوا الشهر الماضي، خططاً لطرح أحدث مشروع قانون لإبطال برنامج “أوباما كير” الصحي للتصويت، بعدما أخفق المشروع في الحصول على دعم كاف من أعضاء المجلس.

وقال ترامب، إنه يعتقد أن المشروع سيحظى بعدد كافٍ من الأصوات لتمريره مطلع العام المقبل.

وظل برنامج الرعاية الصحية قضية مهمة ورئيسة في الولايات المتحدة لسنوات، كجزء من جهود خفض عدد غير المؤمن عليهم.

وكان ترامب قد جعل إلغاء وتعديل برنامج “أوباما كير” حجر الزاوية في حملته الانتخابية العام الماضي.