اتهامات لإيران بتصدير لقاحات مميتة لدول أفريقية

اتهامات لإيران بتصدير لقاحات مميتة لدول أفريقية

اتهمت جمهورية بيافرا، الحكومة النيجيرية، باستيراد لقاحات مميتة من إيران، تسببت بوفاة 3 أطفال على الأقل.

وشهدت دولة بيافرا أمس الخميس، تظاهرات بسبب استيراد لقاح جدري القرد في بعض أجزاء جنوب شرق البلاد، خاصة في ولاية أنمبرا.

وذكر المتظاهرون أن “هذه المادة تم استيرادها من إيران بهدف إبادة شعوب المنطقة بمهارة من أجل التحريض على جمهورية بيافرا”، بحسب ما ذكر موقع “ديلي بوست” النيجري.

وقال ناشطو “ماسوب” وهي مجموعة محظورة تؤيد الانفصال السلمي لبيافرا، إنه “ومن خلال جهاز الاستخبارات، تبين أن أدوية التحصين تم جلبها من إيران دون الإجراءات السليمة لتطهير البضائع المستوردة”.

وأضاف ناشطو المجموعة، في بيان، أن “مرور تلك اللقاحات عبر الجيش النيجيري أدى إلى وفاة ثلاثة أطفال، وهذه الخدمة الإنسانية الطبية المموهة من الجيش النيجيري خطوة أخرى لإبادة شعب بيافرا”.

وتابع البيان أن “المادة السامة التي تدار في أوزوبولو تختلف تمامًا عن العقاقير الطبية التي تدار في نكويغوو، إيسوكواتو ومبيس وهذه حرب بيولوجية شنت ضد شعبنا من قبل دولة نيجيريا”.