داعش يتبنى قتل مهندسين إيرانيين في العراق

داعش يتبنى قتل مهندسين إيرانيين في العراق

المصدر: بغداد ـ (خاص) من أحمد الساعدي

أعلنت تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ”داعش“ عن تبنيه التفجير الانتحاري بسيارة مفخخة الذي استهدف اليوم رتلاً للمهندسين الإيرانيين العاملين في مجال النفط وقوة من الجيش العراقي والذي أسفر عن مقتل وجرح عدد منهم في ديالى.

وبحسب بيان لداعش نشرته مواقع إسلامية متشددة، فإن انتحاريا سعوديا في التنظيم يدعى (أبو مجاهد الجزراوي) استهدف بسيارته المفخخة رتلاً مشتركاً من عجلات لمهندسين ايرانيين وعجلات لحمايتهم تابعة للجيش ”الصفوي“ على طريق (إمام ويس -السعدية).

وأضاف ان الهجوم أسفر عن تدمير وحرق خمساً من عجلات الإيرانيين والجيش ومقتل وإصابة العشرات من الإيرانيين وقوات الجيش المكلفة بحمايتهم.

وكان مصدر أمنى في محافظة ديالى افاد في وقت سابق، السبت، بمقتل واصابة 10 أشخاص بانفجار استهدف موكب شركة ايرانية شمال شرق بعقوبة.

وقال المصدر، ان انفجاراً استهدف اليوم موكب الشركة الايرانية العاملة في انبوب الغاز في منطقة الخزرج، التي تبعد نحو 60 كم شمال شرق بعقوبة، تسبب بوقوع ضحايا.

واضاف المصدر ان ”حصيلة الانفجار تشير الى مقتل أربعة عمال وفنيين ايرانيين، اضافة الى جرح ثلاثة آخرين، فضلا عن جرح ثلاثة عراقيين في الحادث“.

ويعد حادث استهداف الشركة الايرانية الثاني من نوعه بعد مهاجمة مسلحين من تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وبلاد الشام ”داعش“ لموكب موظفين في شركة ايرانية في أواخر كانون الثاني 2013 تعمل لمد انبوب الغاز من إيران عبر نفط خانة وصولا الى محطة المنصورية في المنطقة الواقعة بين امام ويس والندى، والذي أسفر وقتها عن مقتل 19 شخصا بينهم 15 عاملا ومهندسا ايرانيا وجرح 7 اخرين، بينهم 5 ايرانيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com