اتفاق على اجتماع أمريكي- تركي لحل نزاع دبلوماسي  

  اتفاق على اجتماع أمريكي- تركي لحل نزاع دبلوماسي  

قال نائب رئيس الوزراء التركي بكر بوزداج، الخميس الـ 12 من تشرين الأول/أكتوبر، إن مسؤولين أتراكا وأمريكيين، سيعقدون اجتماعًا سعيًا لحل أزمة دبلوماسية بين البلدين، مضيفًا أن الحوار بين وزيري خارجية البلدين كان بناءً.

وثارت الأزمة لدى احتجاز موظفين بالبعثة الدبلوماسية الأمريكية في تركيا؛ ما دفع الولايات المتحدة لتعليق خدمات منح التأشيرات لغير المهاجرين في تركيا، وبعدها بساعات، أعلنت أنقرة تعليقًا مماثلًا لمنح التأشيرات للأمريكيين.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان، إن الوزير ريكس تيلرسون تحدث مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو، الأربعاء، وعبر عن “قلقه العميق” إزاء الاعتقال.

وقال بوزداج في مقابلة مع قناة خبر ترك “كانت المحادثات بين وزير الخارجية وتيلرسون بناءة جدا.. قرر ممثلون عن الجانبين الاجتماع والعمل سويا”.

وأضاف أن موظفا بـ القنصلية الأمريكية اعتقل في تركيا لم يطلب الاتصال بمحام، وأن بإمكان البعثة الأمريكية التقدم بطلب لإرسال محام إليه.

وكانت العلاقات الأمريكية التركية متوترة أصلا بسبب الدعم الأمريكي لمقاتلين أكراد في سوريا، وإحجام واشنطن عن تسليم رجل الدين عبد الله غولن لأنقرة التي تعتبره العقل المدبر لمحاولة الانقلاب العام الماضي.