الآلاف ينزحون من شمال مالي إلى الحدود الجزائرية

الآلاف ينزحون من شمال مالي إلى الحدود الجزائرية

المصدر: إرم- (خاص) من أنس الصبري

أعلنت البعثة الأممية لحفظ السلام في مالي، عن نزوح 3400 شخص على الأقل من شمال مالي، الخميس، باتجاه الجزائر و مدينة “غاو” المالية، خوفا من تجدّد المواجهات بين الجيش الحكومي المالي والجماعات المسلحة المتمرّدة.

وقالت البعثة، إنّ “3400 شخص على الأقل في طريقهم إلى مدينة “غاو”، وحدود الجزائر، و أوضحت أنها “تكفّلت باستقبال وحماية 62 عنصرا من قوات الدفاع والأمن المالي بكيدال، و290 آخرين بمدينة “أغيلوك”، شمالي مالي، عقب مواجهات، بين الجيش المالي الحكومي و الجماعات المسلحة المرتبطة بحركة أزواد “الطوارق”، كما استقبلت 20 جريحا من الجيش المالي، من بينهم إثنين في حالة خطيرة”، و ذلك منذ بداية المعارك في 17 مايو/أيار.

من جانبه، أكد متحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوياريك، أن المتمردين الطوارق استعادوا السيطرة على مدينتي “كيدال” و”ميناكا” شمال مالي، و هو ما أكدته الحكومة المالية.

و في الشياق ذاته، دعا وزير الشؤون الخارجية الجزائرية، رمطان لعمامرة، إلى التهدئة وضبط النفس، و تفادي أي عمل من شأنه أن يغذي تصاعد التوتر والعنف، فيما أعلن الجيش الفرنسي إرسال نحو 100 جندي لتعزيز القوة المنتشرة في مدينة “غاو” شمال شرق مالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع