مرجع أفغاني ينفي تأييده القتال في سوريا

مرجع أفغاني ينفي تأييده القتال في سوريا

المصدر: إرم- (خاص)

نفى المرجع الديني الأفغاني المقيم قي مدينة قم الإيرانية، المحقق كابلي، تأييده لذهاب الأفغانيين المتواجدين في إيران إلى سوريا للدفاع عن المراقد الشيعية، واصفا ما ذكرته قناة ”بي بي سي“ البريطانية حول تأييده للقتال في سوريا بـ ”الخبر الكاذب“.

ورأى كابلي أن ”تحويل الأزمة السورية إلى صراع طائفي ليس من مصلحة الأمة الإسلامية والمنطقة“، داعياً الدول المؤثرة إلى تجنب الدخول في الشؤون الداخلية لسوريا.

وقال في بيان له: ”يجب إنقاذ الشعب السوري المظلوم من نار الفتنة المستعرة من قبل الأعداء، التي تستهدف الشيعة والسنة على حد سواء“.

وكانت هيئة الإذاعة البريطانية نسبت قبل ثلاثة أيام إلى مدير مكتب المرجع الأفغاني محقق كابلي تأييد الأخير لذهاب الأفغان إلى سوريا عن طريق الحرس الثوري الإيراني.

ويقاتل عشرات الأفغانيين إلى جانب عراقيين ولبنانيين في سوريا بذريعة الدفاع عن المراقد الشيعية، في مقدمتها مرقد السيدة زينب.

وكانت إيران شيعت خلال الأيام القليلة الماضية عددا من الأفغانيين الذين قتلوا في سوريا.

وفي السياق ذاته، طالب رئيس مجلس الشيوخ الأفغاني، فضل هادي مسلم يار، بإجراء تحقيق بشأن تجنيد إيران المزعوم للاجئين أفغان للقتال في سوريا.

وذكرت صحيفة ”كاما“ الأفغانية أن مسلم يار طالب الحكومة الأفغانية باستيضاح إيران بهذا الشأن، مشيراً إلى أنه ”يجري تجنيد اللاجئين الأفغان الفقراء وإرسالهم للقتال في سوريا.. ينبغي على الحكومة حل هذه القضية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com