بنظارات شمسية في الظلام.. ميلانيا ترامب تثير الجدل مجددًا (صور) – إرم نيوز‬‎

بنظارات شمسية في الظلام.. ميلانيا ترامب تثير الجدل مجددًا (صور)

بنظارات شمسية في الظلام.. ميلانيا ترامب تثير الجدل مجددًا (صور)

المصدر: توفيق إبراهيم- إرم نيوز

أثارت ميلانيا ترامب، زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الجدل بارتدائها نظارات شمسية وهي في طريقها إلى البيت الأبيض في الليل، حيث كانت السيدة الأولى وزوجها عائدين للتو إلى العاصمة واشنطن قادمين من لاس فيغاس بعد زيارة الناجين من المذبحة التي وقعت ليلة الأحد أثناء مهرجان الحصاد الموسيقي.

وبينما كانت ميلانيا تسير جنبا إلى جنب مع زوجها عبر الحديقة الجنوبية إلى البيت الأبيض، أبقت على نظاراتها الشمسية رغم الظلام.

وبالطبع، لم يمر هذا الأمر مرور الكرام على مستخدمي تويتر الذين بدأوا مناقشة الأمر واطلاق الانتقادات على موقع التواصل الاجتماعي.

وقالت إحدى مستخدمات تويتر: ”أتساءل عما إذا كانت ميلانيا ترامب ترتدي النظارات الشمسية الكبيرة في الأماكن العامة لكي لا يستطيع أحد رؤية ردود فعلها الحقيقية على هراء زوجها“، بحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وقال مستخدم آخر: ”أوجه ندائي إلى ميلانيا ترامب: كفّي عن ارتداء النظارات الشمسية والكعب العالي في مناطق الكوارث“.

كما تعرضت ميلانيا للانتقاد في مناسبة أخرى أيضا بسبب نظارتها الشمسية عندما استقبلت سكان بورتوريكو المنكوبة بالإعصار المدمر يوم الثلاثاء.

وبالطبع استخدم العديد من الناس ”تويتر“ للتعبير عن غضبهم بأن السيدة الأولى لم تخلع نظاراتها الشمسية بينما كانت في بورتوريكو.

وكتب أحد مستخدمي تويتر في تغريدة قائلا: ”من أجل معاناة الناس في العالم، ميلانيا ترامب أرجوك اخلعي النظارات الشمسية وانظري في أعينهم“.

وكتب آخر: ”ميلانيا ترامب لا تستطيع حتى النظر في أعين ضحايا بورتوريكو، فهي ترتدي نظارات شمسية ضخمة وقبعة بيسبول، وتقف بعيدة عنهم عندما تصافحهم“.

كما أثارت ميلانيا الجدل بتغيير ملابسها أثناء الرحلة بالطائرة إلى بورتوريكو، فعندما وصلت هي والرئيس، كانت ترتدي حذاء من نوع تيمبرلاند وبنطالا أبيض من قماش الجينز، وذلك بعد أن تم تصويرها أثناء إقلاع الطائرة من البيت الأبيض وهي ترتدي زيا أنيقا وحذاء بكعب عال ارتفاعه 5 إنشات.

وارتداء الكعب العالي جلب انتقادات لاذعة لميلانيا في وقت سابق، وذلك أثناء زيارتين سابقتين إلى ولاية تكساس التي ضربها إعصار مدمر.

وانتقد الكثيرون اختيارها للملابس واتهموها بعدم مراعاة الكارثة التي دمر فيها الإعصار أحياء بأكملها وترك الآلاف بانتظار من ينقذهم.

وعندئذ علق أحد منتقدي ميلانيا في تغريدة على ”تويتر“ قائلًا: ”لدينا هنا ميلانيا ترامب وهي تستعرض ملابس ليس من اللائق ارتدائها  أثناء إعصار، بما في ذلك حذاء بكعب عال ارتفاعه 5 إنشات. فإلى أي مدى يمكنك تجاهل الكارثة المحيطة؟“.

وعلى الرغم من ذلك، كان من الواضح أن السيدة الأولى تجاهلت منتقديها فارتدت حذاء من المصمم نفسه أثناء رحلتها إلى مدينة هيوستن بعد 4 أيام.

وأثناء رحلتين قامت بهما إلى تكساس، استبدلت العارضة السابقة حذاء الكعب العالي بأحذية رياضية قبل هبوط طائرتها، وخرجت من طائرة الرئيس وهي ترتدي السراويل والقمصان البيضاء المريحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com