أسيرا داعش الروسيان في سوريا ليسا مجندين رسميين.. ماذا كانا يفعلان؟ – إرم نيوز‬‎

أسيرا داعش الروسيان في سوريا ليسا مجندين رسميين.. ماذا كانا يفعلان؟

أسيرا داعش الروسيان في سوريا ليسا مجندين رسميين.. ماذا كانا يفعلان؟

المصدر: أدهم برهان- إرم نيوز

أكدت قناة “ لايف“ الروسية، أن أحد الرجلين اللذين قال تنظيم داعش إنه أسرهما في سوريا وزعم أنهما روسيان، هو مواطن روسي فعلا، لكنه غير منتسب للجيش الروسي، بل لشركة أمن خاصة.

وذكرت القناة أن أصدقاء الشخص الذي ظهر بمقطع فيديو بثه التنظيم على منصات تابعة له، أن الأسير يدعى رومان زابولوتني، وكان في وقت سابق متطوعا في الجيش الروسي بموجب عقد خدمة، ثم ترك الخدمة بعد انتهاء عقده وانتقل للعمل في شركة أمنية خاصة تقاتل في سوريا.

ونقلت القناة عن مصدر روسي قوله ”إن زابولوتني أرسل إلى سوريا ضمن مجموعة من المتطوعين، الذين ينشطون في سوريا إلى جانب قوات حكومة بشار الأسد بموجب عقد عمل مع شركة خاصة.

ووفقا للمصدر، فإن زابولوتني متخصص في المدافع المضادة للطائرات إلى جانب تمرسه في القنص، حيث أخذ شهادة متخصصة في المجال قبل شهرين.

وكشفت قناة ”لايف“ الروسية أيضا أن ”رفاق السلاح تعرفوا أيضا على الرجل الآخر الذي ظهر في شريط الفيديو وهوغريغوري سوركانوف ويحمل الجنسية الروسية أيضا، دون الكشف عن السبب الذي جعله يتواجد في سوريا.

ونفت وزارة الدفاع الروسية بشدة أمس الثلاثاء أن يكون تنظيم داعش قد أسر جنديين روسيين، وقالت إنه“ لم تقع أي حوادث تتعلق بأسر أو فقدان جنود روس في سوريا“.

وبث تنظيم داعش مقطعا مصورا يظهر شخصين قال إنه أسرهما في معركة بمدينة دير الزور السورية.

وفي المقطع الذي نشرته وكالة أعماق للأنباء التابعة للتنظيم، ظهر رجلان يرتديان قمصانا رمادية وكان أحدهما مكبلا بالأصفاد بينما بدت على وجه الآخر كدمات، وتحدث أحدهما بالروسية مع ترجمة عربية في التسجيل المصور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com