طهران تتهم أمريكا بإثارة أكبر حرب إرهابية في المنطقة

طهران تتهم أمريكا بإثارة أكبر حرب إرهابية في المنطقة

المصدر: دمشق- (خاص)

قال مساعد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية العميد مسعود جزائري، الاثنين، إن أمريكا تواجه الكثير من المشاكل في الداخل والمنطقة وسائر مناطق العالم، وأن هزائمها في العراق وسوريا وأفغانستان ماثلة أمام أنظار المجتمع العالمي.

وندد ”جزائري“ بمحاولات الأمريكيين للضغط على الفريق الإيراني المفاوض وممارسة الابتزاز للحصول على امتيازات في الشأن النووي، قائلاً: ”إن إيران لن تسمح للأمريكيين وغيرهم بتجاوز خطوطها الحمر، ولو اقتضى الأمر ستتصدى لهم“؛ وفق تعبيره.

وأشار المسؤول الإيراني إلى أن حكام أمريكا وبغية الالتفاف على هذه الهزائم يسعون للايحاء بنجاحهم في مواجهة الجمهورية الإسلامية الإيرانية وقال: ”إن طهران لن تسمح بالمساس بمصالحها“.

ولفت جزائري إلى التطورات الميدانية في ما أسماها ”حرب الإرهابيين“ ضد الحكومة والشعب السوري، قائلاً: ”إن أمريكا وحلفاءها الأوروبيين والعرب قاموا بما يستطيعون فعله في سوريا لكسب الشعب السوري إلى جانبه وابتلاع هذا البلد لذا فقد أثارت أكبر حرب إرهابية في المنطقة خلال القرن الأخير“.

وأوضح العميد ”جزائري“ أن الأمريكيين رغم تنفيذ مختلف السيناريوهات لم يتمكنوا من الوصول الى أهدافهم الشيطانية في سوريا، وأكد قائلاً: ”لا شك أن المنتصر النهائي لهذه الحرب الإرهابية سيكون الشعب والحكومة السورية“.

وأضاف جزائري: ”إن الأشرار الأجانب كالأمريكيين والصهاينة الذين لا يفكرون سوى بإضعاف وتدمير الجمهورية الإسلامية الإيرانية، لن يتحقق حلمهم هذا“، وتابع قوله: ”إن أمريكا ارتكبت على أساس الوهم خطأ استراتيجياً في الشأن النووي والحظر ضد إيران وتتصور بأنها قادرة على إرغام طهران على تغيير نهجها“.

من جهته، قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي، الاثنين، إن إجراء انتخابات الرئاسة في الظروف الحالية في سوريا يعد ”انتصارا للشعب السوري“، لافتاً إلى أن بلاده: ”ستدعم مرحلة الإعمار والبناء“.

وأضاف بروجردي، إن: ”إجراء الانتخابات في الظروف الحالية انتصار هام للشعب السوري، وسوريا ستصبح بعد هذه المرحلة أقوى من السابق“.

وكان المسؤول الإيراني، علي أكبر ولايتي، مستشار مرشد الثورة الإسلامية في إيران، علي الخامنئي, اعتبر، الثلاثاء، أن شعبية الرئيس بشار الأسد ازدادت عما كانت عليه قبل الأحداث التي تشهدها سوريا، متوقعا فوزه بالانتخابات الرئاسة.

وأشار بروجردي إلى أن: ”إيران حكومةً وشعباً تقف إلى جانب الشعب والقيادة في سوريا، كما ستدعمها في مرحلة الإعمار والبناء“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com