الجيش التشيكي يفصل بين الجنسين داخل صفوفه

الجيش التشيكي يفصل بين الجنسين داخل صفوفه

المصدر: براغ- ( خاص ) من الياس توما

قالت الناطقة الصحفية باسم رئاسة الأركان في الجيش التشيكي العقيد يانا روجيتشكوفا إن الجيش التشيكي لا يعتزم حاليا الاقتداء بالجيش النرويجي الذي سمح بالإقامة المختلطة بين العسكريين والعسكريات.

وأضافت أن النساء تشكلن 13.5% من العدد الإجمالي لأفراد الجيش وهو 21 ألف عسكري، مشيرة إلى أن أماكن الإقامة والنوم للعسكريين والعسكريات يجري حلها في الجيش التشيكي بشكل اعتيادي؛ بمعنى أن الإقامة منفصلة بينهما في الأماكن التي تسمح فيها الظروف بذلك.

ولفتت إلى أنه حدثت حالات في الممارسات العملية أثناء إجراء التدريبات المختلفة مثلا، أن أقام العسكريون والعسكريات في مكان واحد، ورغم ذلك فإن القيادات تحاول تأمين الخصوصية اللازمة للطرفين حتى في مثل هذه الحالات.

وأشارت إلى أن 891 امرأة في الجيش هن من الضباط اللواتي يخدمن في مختلف القطاعات، ولا سيما الصحية واللوجستية،غير أنه بينهن أيضا عسكريات يخدمن في وحدات المظليين والشرطة العسكرية والقوى الجوية بينهن قائدة طائرة هيلوكبتر وقائدة طائرة نفاثة.

وأكدت أن خدمة التشيكيات في البعثات العسكرية الخارجية ليست ظاهرة غريبة مشيرة إلى أن 163 امرأة تواجدن في عام 2008 في بعثات عسكرية خارجية شارك فيها الجيش التشيكي في أماكن مختلفة من العالم.

ورأت ان معدل وجود النساء في الجيش التشيكي لا يختلف كثيرا عن وضع النساء في جيوش دول أخرى تتمتع بعضوية حلف الناتو حيث تبلغ نسبة النساء في الجيش الفرنسي مثلا 14% وفي كندا 15% وفي إسبانيا نحو 11% وفي سلوفاكيا أقل من 9%.

يذكر أن الجيش النرويجي قرر مؤخرا أنه سيسمح بالإقامة المختلطة بين العسكريين والعسكريات بهدف إضفاء المساواة على وضع الطرفين وتخفيض حالات التحرش الجنسي وتشجيع روح الفريق الواحد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع