رئيس وزراء أسبانيا يقول إن استفتاء كتالونيا ”استهزاء“ بالديمقراطية – إرم نيوز‬‎

رئيس وزراء أسبانيا يقول إن استفتاء كتالونيا ”استهزاء“ بالديمقراطية

رئيس وزراء أسبانيا يقول إن استفتاء كتالونيا ”استهزاء“ بالديمقراطية
BARCELONA...GIRONA...18.11.2012...EL PRESIDENTE DEL GOBIERNO, MARIANO RAJOY, HA ASISTIDO AL ACTO DE CAMPA„A DEL PP EN GIRONA...CON ALICIA SANCHEZ CAMACHO...FOTOS INES BAUCELLS...ARCHDC

المصدر: فريق التحرير

قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي، اليوم الأحد، إن الاستفتاء على انفصال إقليم كتالونيا هو ”استهزاء بالجوهر الأساسي للديمقراطية“.

وأوضح في كلمة عبر التلفزيون الرسمي مساء الأحد: ”اليوم لم يكن هناك استفتاء تقرير مصير في كاتالونيا.. دولة القانون تبقى قائمة بكل قوتها“.

وقال إن ”دولة القانون فرضت نفسها في كاتالونيا من خلال منع تنظيم استفتاء حول تقرير المصير، الذي حظره القضاء“.

وأغلقت مراكز الاقتراع على الاستفتاء أبوابها، الساعة 0800 مساء بالتوقيت المحلي ، بعد يوم من الأيام الأكثر اضطرابا في تاريخ إسبانيا المعاصر.

وذكر راخوي، عقب انتهاء التصويت من مقر إقامته في مدريد: ”كان علينا أن نفعل ما فعلناه.. اليوم سادت الديمقراطية لأنه تم دعم الدستور“.

واستدعى راخوي جميع الأحزاب السياسية لبحث الأزمة، وقال: ”لن نغلق أبدا باب الحوار لكن دائما في إطار القانون والديمقراطية“.

ومن جانبها، أعلنت وزارة الداخلية الإسبانية، إغلاق 92 مركزًا انتخابيًا بالقوة وتوقيف 3 أشخاص، خلال مداهمات لمنع الاستفتاء فضلًا عن إصابة 12 عنصرًا من الشرطة والدرك.

وفي بيان صادر عنها، قالت الوزارة إن قوات الدرك والشرطة أغلقت 92 مركزًا للتصويت على الاستفتاء الذي أجرته السلطات الكتالونية اليوم، رغم رفض حكومة مدريد.

وأشارت إلى توقيف 3 أشخاص بتهمة ”العصيان ومقاومة القوات الأمنية“، التي أصيب 12 عنصرًا منها خلال المواجهات مع مؤيدي الاستقلال في الإقليم.

ومنذ صباح اليوم، تداهم القوات الأمنية مراكز الاقتراع لمنع الاستفتاء، مما أدى إلى حدوث صدامات مع مؤيدي الاستقلال، استخدمت خلالها شرطة مكافحة الشغب الرصاص المطاطي.

من جانبه، قال متحدث في إقليم كتالونيا الاسباني اليوم الأحد، إن الحكومة الاسبانية ”سترد على المحاكم الدولية بشأن أعمال عنف ارتكبتها الشرطة وتسببت في إصابة 761 شخصا على الأقل خلال الاستفتاء“.

وقال خوردي تورول المتحدث باسم حكومة كتالونيا خلال مؤتمر صحفي: ”إن موقف الدولة الإسبانية أصبح مكشوفا تماما وسينتهي بها الأمر بالرد على المحاكم الدولية“.

وأضاف أنه يعتقد أنه ”سيتم فرز ملايين الأصوات ورغم عدم تمديد ساعات التصويت فإن الذين يصطفون بالفعل للإدلاء بأصواتهم سيسمح لهم بالقيام بذلك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com