دراسة: قوات حفظ السلام تتجنب استخدام القوة

دراسة: قوات حفظ السلام تتجنب استخدام القوة

المصدر: عمّان- (خاص) من إيمان الهميسات

أكدت دراسة حديثة للأمم المتحدة، على أن بعثات حفظ السلام التابعة لها تتجنب عادة استخدام القوة لحماية المدنيين الذين يتعرضون لهجمات، مشيرة إلى أن نسبة استخدام القوة من قبل البعثات لم تتجاوز 20% فقط، رغم أنها مخولة بالتدخل من قبل مجلس الأمن الدولي.

وبحسب صحيفة “جاروساليم بوست” الإسرائيلية، أوضحت الدراسة التي أعدها مكتب خدمات الرقابة الداخلية في المنظمة، أن “قوات حفظ السلام غائبة عن العديد من المواقع التي تشهد هجمات ضد المدنيين”، مشيرة إلى أنه “من بين 507 حالة هجوم ضد مدنيين ما بين عامي 2010 و 2013، تدخلت قوات حفظ السلام بشكل فوري في 101 حالة فقط”.

يشار إلى أن هذا التقرير سيقدم الأسبوع الجاري إلى اللجنة الخامسة في الجمعية العامة للأمم المتحدة، التي تعنى بميزانية المنظمة، حيث سيجري التركيز على ثمان من أصل عشر بعثات لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، في كل من: لبنان وليبيريا وساحل العاج وهايتي وجمهورية الكونغو الديمقراطية ودارفور وأبيي وجنوب السودان. بينما اُستبعدت أحدث العمليات في مالي وجمهورية أفريقيا الوسطى.

وأوضحت الدراسة أنه “من الصعب أن تحمي قوات حفظ السلام المدنيين دائما، لكنه يجب على تلك القوات أن تدافع عن المدنيين في أكثر المناطق خطورة”.

وفي سياق منفصل، كشفت الدراسة عن أكبر عشرة مساهمين سنويا في ميزانية بعثات حفظ السلام للأمم المتحدة، التي تصل إلى ما يقرب من 8 بلايين دولار، وهم: الولايات المتحدة التي تسهم بنسبة 28٪ من الميزانية، واليابان وفرنسا وألمانيا وبريطانيا والصين وإيطاليا وروسيا وكندا وإسبانيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع